بـ«الألعاب الأولمبية».. الدوحة على خطى تثبيت نفسها كعاصمة الرياضة عالميا

أوليمبياد لندن

يبدو أن طموح دولة قطر على المستوى الرياضي لا سقف له، فهي عازمة على فرض نفسها كلاعب أساسي ومؤثر في الحياة الرياضية العالمية من خلال استضافة البطولات الكبرى في مختلف الألعاب الفردية والجماعية والتي كان أبرزها بطولة «كأس العالم» نسخة عام 2022، ليأتي الدور على أكبر حركة رياضية في التاريخ وهي «دورة الألعاب الأولمبية الصيفية».

فقد كشف «جوعان بن حمد آل ثاني»، رئيس «اللجنة الأولمبية القطرية»، عزم دولة قطر استضافة «دورة الألعاب الأولمبية الصيفية» في المستقبل، حيث صرح: «أعتقد أن موضوع استضافة قطر لإحدى الدورات الأولمبية حق مشروع، وبالرجوع إلى الماضي ما كان شخص يتوقع أن تستضيف قطر كأس العالم لكرة القدم 2022، والآن أصبحنا على بعد 5 سنوات من استضافة قطر لمونديال 2022، وقطر تزخر بالمنشآت المتميزة على مستوى العالم».

وأشار «جوعان بن حمد آل ثاني» إلى أن قطر أصبح لديها منشآت تجعلها تستضيف أي بطولة عالمية، وعندما تستضيف أي منشآت بطولة عالم في لعبتها تعتبر معتمدة دولياً، مضيفاً بأن قطر استضافت في الفترة الماضية العديد من البطولات الدولية على مستوى كرة اليد والجمباز، وسوف تستضيف في المستقبل بطولة العالم لألعاب القوى عام 2019، والسباحة في 2023.

وشدد «جوعان بن حمد آل ثاني» أن التعاون بين «اللجنة الأولمبية القطرية» ونظيرتها الدولية فعال إلى أقصى درجة، لافتاً إلى أنه تم توقيع اتفاقية مؤخراً بين اللجنة الأولمبية القطرية والأولمبية الدولية سيتم الإعلان عنها في دولة بيرو في الفترة القادمة، وأكد أن الاتفاقية تخص اللاجئين في مبادرة لدعم الرياضيين اللاجئين الذين هجروا من بلدانهم.

وكانت قطر من أول المبادرين لدعم الرياضيين اللاجئين، وتسعى إلى أن تكون من بين الشركاء الذي يدعمون الحركة الأولمبية في العالم والرياضيين الذين ليس لديهم دعم من قبل بلدانهم بسبب المشاكل التي تعاني منها.

وخلال مشاركاتها في «دورة الألعاب الأولمبية الصيفية» نجحت قطر في حصد 5 ميدالية واحدة فضية و4 برونزية، وكان أبرز إنجازاتها حصول البطل الأولمبي «معتز برشم» على الميدالية الفضية في مسابقة الوثب العالي بـ «دورة ريو 2016».

جدير بالذكر أن «دورة الألعاب الأولمبية الصيفية» لعام 2020 تحتضنها العاصمة اليابانية طوكيو، بينما نسختي عام 2024 و2028 من المقرر أن تستضيفهما العاصمة الفرنسية باريس وولاية لوس أنجلوس الأمريكية على ترتيب.

المصدر | الخليج الجديد