«بن زايد» يناقش الأزمة الخليجية مع وزير خارجية فرنسا

بحث ولي عهد أبو ظبي «محمد بن زايد آل نهيان»، مساء الأحد، مع وزير خارجية فرنسا «جان إيف لودريان»، مستجدات الأزمة الخليجية.

جاء ذلك، في ختام جولته الخليجية، بعدما زار قطر والسعودية والكويت.

وقال حساب «تويتر» الرسمي لأخبار «بن زايد»، إنه «استقبل وزير خارجية فرنسا، وبحث معه تعزيز علاقات الصداقة والتعاون وعددًا من القضايا الإقليمية والدولية».

ولم يذكر الحساب المزيد من التفاصيل.

وتعد الإمارات المحطة الرابعة والأخيرة لوزير الخارجية الفرنسي، ضمن جولة خليجية، في إطار مساعي باريس لحل الأزمة الخليجية، بدأها في الدوحة وانتقل منها إلى مدينة جدة السعودية أمس، ثم الكويت في وقت سابق اليوم.

وسبق أن أكد «لودريان»، دعم بلاده للوساطة الكويتية، ورغبتها في لعب دور داعم لتسهيل الحل.

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين، علاقاتها مع قطر، بدعوى «دعمها للإرهاب»، وهو ما نفته الدوحة، معتبرةً أنها تواجه «حملة افتراءات وأكاذيب».

المصدر | الخليج الجديد + متابعات