تصفيات أفريقيا.. العرب في مواجهات مونديالية مصيرية

يستضيف «المنتخب المصري» نظيره الأوغندي، مساء اليوم الثلاثاء، على ستاد «برج العرب»، ضمن منافسات الجولة الرابعة من المجموعة الخامسة بالتصفيات الأفريقية المؤهلة إلى «كأس العالم 2018» بروسيا.

ويدخل «منتخب مصر»، مباراة اليوم، حاملاً شعار «لا بديل عن الفوز»، من أجل الثأر من أوغندا، بعد الخسارة في مباراة الجولة الماضية بهدف دون رد.

ويحتل «المنتخب المصري» المركز الثاني في ترتيب المجموعة الخامسة برصيد 6 نقاط، خلف «منتخب أوغندا» في صدارة ترتيب المجموعة برصيد 7 نقاط بعدما حقق الفوز في مباراتين وتعادل في مباراة وحيدة.

وحرص «الأرجنتيني هيكتور كوبر»، المدير الفني لمصر، على عقد جلسة مع لاعبيه خلال الساعات الماضية، من أجل الحديث معهم عن أهمية اللقاء وضرورة الفوز به، بعدما عالج بعض الأخطاء التي ظهرت في مباراة الذهاب، تجنبًا لتكرارها مجددًا في مباراة اليوم.

كما طالب «كوبر» من اللاعبين التسديد من خارج منطقة الجزاء، خصوصًا وأن «المنتخب الأوغندي» من المنتظر أن يُشكل خرسانة دفاعية.

وصرح «إيهاب لهيطة»، المدير الإداري لـ«منتخب مصر»: «الروح المعنوية للاعبين عالية، وهناك إصرار على تحقيق الفوز واستعادة الصدارة»، وتسببت نتيجة التعادل بين غانا والكونغو في الجولة الثالثة في شعور بالارتياح لدى لاعبي مصر.

وتملك غانا نقطتين من ثلاث مباريات، وتحتل المركز الثالث، بينما يقبع منتخب الكونغو في المركز الرابع والأخير بنقطة وحيدة.

ومن جانبه قال «موزيس باسينا» مدرب أوغندا: «نجحنا في المباراة الأولى في إيقاف خطورة محمد صلاح، وسننجح في مباراة الغد في إيقاف خطورته أيضا، وجئنا للإسكندرية لتحقيق الفوز على مصر والعودة بنتيجة إيجابية للاستمرار في صدارة المجموعة».

فرص تونس والمغرب

وفي المجموعة الأولى، سيكون «المنتخب التونسي» على موعد مع فرصة ذهبية للاقتراب من العودة إلى نهائيات المونديال للمرة الأولى منذ 2006، عندما تحل اليوم ضيفة على منافسه المباشر على بطاقة التأهل «منتخب جمهورية الكونغو الديمقراطية» في كينشاسا.

ويسعى «المنتخب التونسي» للتغلب على جمهورية الكونغو لتوسيع الفارق معه إلى 6 نقاط، قبل جولتين من نهاية التصفيات.

وفي المجموعة الثالثة، سيكون «منتخب المغرب» مطالباً بتجديد فوزه على مضيفه مالي في العاصمة باماكو ضمن الجولة الرابعة، لتعزيز آماله في المنافسة على بطاقة التأهل إلى «كأس العالم».

نجح «منتخب المغرب» في الفوز على مالي في مباراة الذهاب بملعب مولاي عبد الله بالعاصمة الرباط بستة أهداف دون رد.

ويحتل المغرب المركز الثاني برصيد 5 نقاط بفارق نقطتين عن «منتخب ساحل العاج»، بينما يحتل المركز الثالث «المنتخب الغابوني» برصيد نقطتين فقط، وتتذيل مالي الترتيب بنقطة وحيدة.

ويغيب عن تشكيلة المغرب لاعب الوسط «يونس بلهندة» بسبب عقوبة تراكم البطاقات، والمهاجم «عزيز بوحدوز» الذي غادر إلى فريقه «سان باولي الألماني» بعد إصابته في التدريب يوم السبت بالرباط.

ومن جهته، سيبحث «المنتخب الجزائري» عن الثأر من ضيفه «منتخب زامبيا» بعدما تغلب عليه ذهاباً بنتيجة 3/1، باتت مهمة تأهله لـ«كأس العالم» للمرة الثالثة على التوالي والخامسة في تاريخها شبه مستحيلة.

ويتأخر «منتخب الجزائر» بفارق ثماني نقاط عن «منتخب نيجيريا» متصدر الترتيب وثلاث عن «منتخب زامبيا» صاحب المركز الثاني، بينما يملك «منتخب الكاميرون» نقطتين في المركز الثالث.

وسيستعد «منتخب الجزائر» خدمات نجمه «رياض محرز» بعدما غاب عن المواجهة الماضية بسبب تركه المعسكر بسبب انشغاله بصفقة رحيله عن «ليستر سيتي الإنجليزي» التي لم تكتمل في النهاية، كما سيعزز هجومه بـ«آدم وناس» لاعب «نابولي الإيطالي» بعد تعافيه من المرض.

المصدر | الخليج الجديد