تعرفي على فوائد الصويا والتوت للوقاية من «سرطان الثدي»

كشف العديد من المختصين في مجالات الصحة والتغذية، أن لفول الصويا وفاكهة التوت فوائد عديدة في حماية المرأة من أمراض الثدي.

ومن المهم على المرأة مع التقدم في السن الاهتمام بتناول الطعام الصحي بسبب التغيرات الهرمونية التي تختلف مع مرور الأعوام منها انقطاع الطمث. واتباع العادات الغذائية الخاطئة، تعرض ثدي المرأة إلى العديد من الأمراض منها سرطان الثدى أو الثدي الليفي.

وحول فوائد فول الصويا في حماية المرأة من الأمراض التي قد تصيب الثدي، وفقًا لمجلة «هي» المختصة بشؤون المرأة واهتماماتها، فهي أن فول الصويا يحتوي على خصائص تعمل على حماية الثدي من الأمراض، ويساعد على التخلص من الآثار الجانبية لانقطاع الطمث مثل هشاشة العظام وأمراض القلب والاكتئاب، وأثبتت الدراسات أن النساء اللاتى يتناولن فول الصويا هن أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي. فهو غني بهرمون الاستروجين الذي تفقده المرأة في سن اليأس، وهو يعمل كدرع وقائي ضد الإصابة بالسرطانات في الثدي.

كما أثبتت الدراسات أن النساء اللاتى يتناولن كميات كبيرة من الصويا تقل احتمالات إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 60%، فمن فوائد فول الصويا احتوائه على مركب الجينسينج الذي يساعد على حماية غدد إدرار الحليب فى الثدي من التطورات السرطانية.

أما عن فوائد التوت في حماية المرأة من امراض الثدي، فهو يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة خاصة كمية من البوليفينول و الذي يعتبر مضادًا قويًا للأكسدة، وتعادل فعاليته 8 أضعاف فعالية فيتامين سي الذي يعتبر من مضادات الأكسدة الحيوية في جسم الإنسان.

ومن فوائد التوت في حماية المرأة من أمراض الثدي أنه يعيق انقسام خلايا السرطان على اختلاف أنواعها، ومن بينها سرطان الثدي، كما أن لديه القدرة أيضًا على إعاقة انقسام خلايا الثدي بواسطة تشجيع التدمير الذاتي للخلية وإيقاف مرحلة انقسامها الأولية.

وكذلك من فوائد التوت أنه يساهم فى الوقاية من الإصابة بالعديد بالأورام، أبرزها سرطان الثدي والفم والمعدة والبروستاتا، نظرًا لأن التوت غني جدًا بمركبات الفلافونويد التي تحد من تطور بعض الأورام السرطانية.

علاوة على أن التوت البري يحتوي على مواد طبيعية غذائية تكافح أنواع متعددة من الالتهابات و يعمل كذلك ‏على إيقاف دورة حياة الخلايا متضمنة الخلايا السرطانية و هذا بدوره يمنع انتشار المرض في ‏أجزاء الجسم ومنها منطقة الثدي.

المصدر | الخليج الجديد + مجلة هي