تعرف على حقيقة فشل انتقال «الحبسي» إلى «الهلال»

كشف مجلس إدارة نادي «الهلال»، اشتراط الحارس الدولي العماني، «علي الحبسي»، المشاركة الآسيوية كشرط أساسي للانضمام رسمياً إلى كتيبة الزعيم خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

ونجح الهلال في التأهل إلى دور ربع النهائي من بطولة دوري أبطال آسيا 2017، ومن المقرر أن يلتقي مع العين الإماراتي ذهاباً وإياباً يومي 21 أغسطس المقبل بالإمارات و11 سبتمبر في الرياض.

وأوضح مسؤول بالإدارة الهلال –رفض ذكر اسمه- أن «الحبسي» أبدى رغبة في ارتداء القميص الأزرق دون اشتراطات معينة، مشيراً إلى أن قرار مشاركته آسيوياً يعود لمدير الجهاز الفني للفريق الأول، الأرجنتيني رامون دياز.

واقترب مجلس إدارة نادي الهلال، برئاسة الأمير نواف بن سعد، من الحصول على خدمات الحارس العماني الدولي علي الحبسي، قادماً من صفوف ريدينغ الإنجليزي، وذلك خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية، وفي إطار خط الزعيم لتدعيم صفوف فريقه الأول لكرة القدم استعداداً للموسم الجديد 2017/ 2018.

واتفق الهلال مع الحارس الدولي العماني علي الحبسي على ارتداء القميص الأزرق لمدة موسمين، على أن يكون التوقيع الرسمي لاحقاً.

وبات تأخر إدارة نادي الهلال، في إعلان التعاقد رسمياً مع «الحبسي»، مصدر قلق للجماهير الهلالية، إلا أن مصدر مقرب من قلعة الزعيم كشف أن التأخر في استخراج تأشيرة دخول الإنجليزي بيتر وكيل أعمال الحارس العماني هو سبب تعطيل إنهاء الصفقة بشكل رسمي حتى الآن.

وأشار المصدر إلى أن الإدارة الهلالية تسعى جاهدة في الوقت الحالي لإنهاء ملف علي الحبسي ، لينضم إلى قائمة فريقها خلال اليومين المقبلين، ويتمكن من اللحاق بمعسكر الفريق في النمسا.

وخاض علي الحبسي البالغ من العمر 35 عاماً في الملاعب الإنجليزية 333 مباراة خلال مسيرته الطويلة مع أندية «ريدينج، ويجان، برجتون، بولتون».