تقارير حقوقية: شباب الإسكندرية المقتولين «مختفون قسريا»

أكدت تقارير حقوقية في مصر، أن عناصر «خلية الإسكندرية» التي أعلنت وزارة الداخلية المصرية عن تصفيتها، أمس الثلاثاء، كانوا «مختفين قسريا» منذ أسابيع.

وقال مركز «عدالة»(مستقل)، إنه وثق اختفاء قسري لـ«عبدالظاهر سعيد ياسين مطاوع»، من مواليد 20 نوفمبر/تشرين ثان 1985- صيدلى- يقيم قرية الشوكة/ دمنهور/ البحيرة، منذ 19 مايو/آيار الماضي.

وأظهر بلاغ تقدم به «محمد سعيد»، شقيق «عبدالظاهر»، أن أسرة القتيل أبلغت وزارة الداخلية باختفائه منذ شهر، دون أن ترد الوزارة على شكوى الأسرة.

فيما أعلن مركز «الشهاب لحقوق الإنسان»(مستقل)، أنه وثق اختفاء «صبري محمد» أحد الضحايا الثلاثة في 18 مايو/آيار الماضي.

وقال نشطاء، إن «أحمد أحمد محمد محمد أبو راشد»، مواليد 10 يونيو/حزيران 1976– مأمور ضرائب– يقيم قرية الدلجمون/كفر الزيات/الغربية، مختف منذ 28 مايو/آيار الماضي.

وكانت وزارة الداخلية المصرية، أعلنت منذ ساعات، تصفية 3 من المطلوبين، بمساكن شركة الملح ببرج العرب فى محافظة «الإسكندرية»، شمالي البلاد.

وقالت الوزارة في بيان، على صفحتها الرسمية على موقع التواصل «فيسبوك»، إن «عبدالظاهر سعيد ياسين مطاوع، وصبرى محمد سعيد صباح خليل، وأحمد أحمد محمد محمد أبو راشد، يتبعون ما يسمى حركة حسم (الجناح المسلح لجماعة الإخوان الإرهابية)»، بحسب البيان.

ووفق البيان، «توافرت معلومات مؤكدة لقطاع الأمن الوطنى تفيد إختباء مجموعة من قيادات الحركة المشار إليها الهاربة بإحدى الشقق الكائنة بعقار مهجور بمنطقة برج العرب بالإسكندرية، وعقب إستئذان نيابة أمن الدولة وحال إقتراب القوات من العقار المشار إليه فوجئت بإطلاق أعيرة نارية تجاهها مما دفعهم للتعامل مع مصدر النيران وأسفر ذلك عن مصرع عدد 3 من العناصر المنتمية للحركة والعثور بحوزتهم على عدد (2 بندقية آلية، طبنجة عيار 9مم، كمية من الذخيرة، وسائل إعاشة)».

وغالبا ما تدعي الأجهزة الأمنية في مصر، أن عناصر تصفهم بـ«الإرهابيين» قتلوا بعد مبادرتهم بإطلاق النار على الأمن، ويتبين فيما بعد أنه تم تصفيتهم بشكل متعمد.

ومنذ تولي وزير الداخلية المصري الحالي، «مجدي عبد الغفار»، مهام منصبه في مارس/آذار 2015، تكررت حوادث تصفية وقتل متعمد طالت عناصر معارضة للانقلاب العسكري، وبينها قيادات بـ«جماعة الإخوان المسلمين»، ومعارضون من تيارات سياسية أخرى.

ورصد تقرير مركز «النديم لتأهيل ضحايا العنف والتعذيب» عن شهر مارس/آذار الماضي، 177 حالة قتل، و13 وفاة في مكان الاحتجاز، و37 حالة تعذيب فردي، و18 حالة تعذيب جماعي، و66 حالة إهمال طبي في أماكن الاحتجاز، و37 حالة عنف دولة، و94 حالة اختفاء قسري، و67 حالة ظهور بعد اختفاء في السجون وأقسام الشرطة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات