ثلث السعوديين يقضون عاما كاملا في البحث عن وظيفة

كشف مركز الملك «سلمان» للشباب عن قضاء 33% من الخريجين السعوديين عامًا كاملًا في البحث عن وظيفة، فيما أشار 43% إلى أن الوظيفة تمثل هاجسًا مستقبليًّا لهم.

جاء ذلك في مسح ميداني أجراه المركز عن واقع أوضاع الشباب في المملكة، مؤخرًا، مشيرًا إلى أن الحصول على وظيفة يعد في صدارة أولوياتهم في المستقبل، بحسب «المدينة» السعودية.

ولفت الاستطلاع إلى تفاؤل الشباب بشأن المستقبل، وتطلعهم لبذل جهود أكبر من أجل مواجهة مشكلة البطالة. جاء ذلك في تقرير أمس لجريدة «فايننشال تايمز» البريطانية لفت إلى أن خطة التحول الوطني تستهدف توفير 1.2 مليون وظيفة بحلول 2020، من خلال التركيز على الصناعة وتوطين قطاعات التجزئة والخدمات اللوجستية. وارتفعت البطالة خلال الأشهر الأخيرة إلى 12.3%، فيما تستهدف الخطة الهبوط بها إلى مستوى 9% خلال 3 سنوات. ويفاقم من مشكلة البطالة الزيادة الملحوظة في أعداد العاطلين عن عمل لصعوبة الحصول على وظائف في القطاع الخاص الذي يركز على العمالة الوافدة.

وأدى هذا الوضع إلى ارتفاع عدد الوافدين إلى 11 مليونًا في مختلف القطاعات، وتم مؤخرًا استحداث هيئة توليد الوظائف لدعم جهود التوطين، واستحداث البوابة الوطنية لعرض الوظائف المتوفرة في القطاعين العام والخاص، وأعلنت وزارة العمل عن أولوياتها لتوطين قطاع البقالات والتجزئة. ومن المقرر أن ينطلق في ذي الحجة المقبل برنامج نطاقات المطور الذي يتلافى سلبيات البرنامج منذ إطلاقه في 2011، وأبرزها السعودة الوهمية.

معارض التوظيف وتوفير الفرص

ومن جانب آخر كشف استطلاع نفذه صندوق تنمية الموارد البشرية السعودي (هدف)، عن أن المعارض التي تقام بهدف الحصول على وظائف ما هي إلا عملية لا تلبي حاجتهم.

ووجه الصندوق خلال الاستطلاع سؤالاً لجميع المستفيدين: «تُعقد بين الحين والآخر معارض توظيف تجمع الباحثين عن عمل بأصحاب الأعمال، هل ساعدتك إحدى هذه المعارض في الحصول على وظيفة تلبي تطلعاتك»؟ فأجاب 88.3% (2640 مشاركاً) بأن المعارض لا تلبي الحاجات الوظيفية، في حين أجاب 11.7% (351 مشاركاً) بنعم، وأن المعارض تساعد في الحصول على وظيفة. واعتبر مشاركون في التصويت أن المعارض التي تقام ما هي إلا «دعاية والإعلان لشركات لا تلتزم بالتوظيف لاحقاً، وهي فرصة لوجودها وإثبات أهداف في التوطين ليس أكثر»، بحسب «الحياة».

وكانت الهيئة العامة للإحصاء السعودية أصدرت، الخميس، نشرة سوق العمل للربع الأول 2017 إذ كشفت تقديرات مسح القوى العاملة خلال الربع الأول 2017 أن معدل البطالة للسعوديين «15 عاماً فأكثر» بلغت نحو 12.7%، بواقع 7.2% نسبة البطالة بين الذكور، و33% للإناث، إذ بلغ عدد الباحثين عن عمل 906.552 فرداً، يمثل الذكور منهم 219.017 فرداً، ويمثلن الإناث منهم 687.535 امرأة، وفق بيانات السجلات الإدارية لدى الأجهزة الحكومية، نصف السعوديين الباحثين عن عمل يحملون الشهادة الجامعية، إذ بلغت نسبتهم 50.3%. فيما أشارت النتائج إلى أن 11.6% من العاطلين السعوديين سبق لهم العمل، وأن 31.6% من العاطلين السعوديين الذين سبق لهم العمل تركوا عملهم بسبب التسريح من صاحب العمل.

الشباب أعلى نسبة بطالة

وبينت النتائج من واقع بيانات السجلات الإدارية أن أعلى نسبة للسعوديين الباحثين عن عمل كانت في الفئة العمرية 25–29 عاماً، وذلك بنسبة بلغت 34.8%.

وأفادت أن معدل البطالة الإجمالي في المملكة للسكان السعوديين 15 عاماً فأكثر، من واقع تقديرات مسح القوى العاملة خلال الربع الأول 2017 بلغ 12.7%.

كما أظهر المسح أن 9.4% من المتعطلين السعوديين سبق لهم التدريب، وفي ما يتعلق بمعدل المشاركة الاقتصادية لإجمالي السكان 15 عاماً فأكثر بلغ 55.1%، موزعة بين الذكور 78.0%، والإناث 20.9%.

المصدر | الخليج الجديد+متابعات