جدة: لا صحة لوجود عصابة تستهدف حرق النساء بـ«الأسيد»

أكدت الجهات الأمنية السعودية، بمحافظة جدة، أن ما يتم تداوله حول وجود عصابة من الجالية الإفريقية تستهدف حرق النساء في الشوارع والمجمعات التجارية بـ«الأسيد» أو «ماء النار» ومواد كيميائية، ما هو إلا محض «شائعات»، مؤكدةً أن تلك الأنباء عارية تمامًا عن الصحة.

وأوضح مصدر مسؤول، وفقا لصحيفة «المدينة» السعودية، أنه لا توجد عصابات من هذا النوع، ولم تتلق الجهات الأمنية أي بلاغ حول هذا باستثناء بلاغات لـ«4 مواطنات خلال أيام العيد بعد قذف مادة حارقة على عباءتهن وكانت إصابتهن طفيفة»، وتم ضبط الجاني بالفعل وتقديمه للمحاكمة.

وأكد أن الترويج لمثل هذه الشائعات يهدف لبث الرعب في نفوس المواطنين والمقيمين، محذرًا مروجي تلك الأقاويل من العقوبة القانونية.

المصدر | الخليج الجديد + صحيفة المدينة