حارق النساء بجدة يعترف: محاولات زواج فاشلة دفعتني للانتقام

أقر «حارق النساء» خلال التحقيقات الأولية معه، أنه أقدم على سكب مادة حارقة على مجموعة من النساء أثناء وجودهن في أحد المجمعات التجارية بجدة؛ بهدف الانتقام من كل الفتيات والنساء بعدما رفض عدد من الفتيات الزواج منه.

وقال الجاني، وهو سوري الجنسية وفقاً لصحيفة «عكاظ» السعودية، في إفاداته أمام المحققين أنه قرر الانتقام من كافة الفتيات والسيدات، وظل يستهدف من يرتدين العباءات الملونة أو تلك المزينة بنقوش وتطريز، مؤكدا في ذات الوقت أن النساء والفتيات اللائي تعرضن للإيذاء لا علاقة لهن بأزمته النفسية، إذ درج على اختيارهن عشوائيا دون ترصد.

وأفاد الجاني أن دوافع فعلته بملاحقة النساء وإيذائهن بمادة الأسيد الحارقة تعود إلى أزمة نفسية خلقت عداء بينه وبين الفتيات، بعدما تصدين له أكثر من مرة ورفضن الزواج منه.

وكان المتحدث الرسمي باسم شرطة منطقة مكة المكرمة العقيد «عاطي القرشي»، أكد أمس (الثلاثاء)، أن شعبة التحريات والبحث الجنائي بشرطة محافظة جدة ألقت القبض على المتهم بسكب مادة حارقة على عدد من النساء.

يُشار إلى أن صوراً متداولة على مواقع التواصل الاجتماعي أظهرت الأضرار التي أحدثتها المادة الحارقة على عباءات عدد من النساء اللاتي وقعن ضحية لاعتداء المقيم، كما تم تداول صورة غير واضحة المعالم قيل إنها تعود للمعتدي.

المصدر | عكاظ+ الخليج الجديد