حكم بحبس صحفيين اثنين بقضية نشر في مصر

عاقبت محكمة مصرية، الأحد، صحفيين اثنين، بالحبس 6 أشهر، لإدانتهما بسب وقذف مسؤولين بدار الأوبرا المصرية (حكومية)، العام الماضي.

وقال مصدر قضائي، إن محكمة جنايات القاهرة قضت اليوم غيابياً بحبس «محمد الباز» ، رئيس التحرير السابق لصحيفة البوابة نيوز (خاصة وموالية للنظام)، والصحفية بذات الصحيفة «رشا يحيى»، ستة أشهر وتغريم كل منهما 10 آلاف جنيه (نحو 550 دولارا).

وأضاف المصدر أن المحكمة أدانت الصحفيين الاثنين، بسب وقذف مسؤولين وقيادات (لم تسمهم) بدار الأوبرا المصرية عن طريق النشر في عددها الصادر في 23 أغسطس (آب) 2016.

وبحسب المصدر، لم يحضر الصحفيان جلسات المحاكمة، ما يعني إعادة محاكمتهما حال القبض عليهما أو تسليم أنفسهما أمام نفس المحكمة التي أصدرت الحكم.

وأحالت النيابة العامة المتهمين الاثنين إلى المحاكمة نهاية ديسمبر/ كانون الأول الماضي، بناء على شكوى من الشؤون القانونية لدار الأوبرا بحق الصحفية، التي اتهمتها بسب وقذف مسؤولين بالأوبرا عن طريق النشر.

كما أسندت لرئيس تحرير الصحيفة حينها «محمد الباز» (يتولى حالياً رئاسة تحرير صحفية الدستور الخاصة) تهمة إخلاله بواجب الإشراف على ما يصدر بالصحيفة.

وفي 23 أغسطس/آب 2016 كتبت الصحفية رشا يحيي بجريدة البوابة نيوز، تقريراً بعنوان، (استيقظوا شراسة الفساد أشد من الإرهاب)، متهمة مسؤولين بالأوبرا بالفساد المالي.

يشار إلى أن مصر شغلت المركز 161 من 180 دولة بمقياس حرية الصحافة العالمي لعام 2016، الذي تعده منظمة صحفيون بلا حدود، (غير حكومية/ مقرها فرنسا)، متراجعة بمركزين عن عام 2015، حيث وصفت المنظمة في تقرير لها، مصر بكونها أحد أكبر سجون الصحفيين في العالم.

وشهدت السنوات الثلاثة الأخيرة وفق بيانات سابقة لنقابة الصحفيين ولحقوقيين «تجاوزات كبيرة» بحق أعضاء نقابة الصحفيين، وسط مطالبات مستمرة من لجنة الحريات بالنقابة بالإفراج عن عشرات الصحفيين المحبوسين على ذمة قضايا متعلقة بالمهنة.

المصدر | الأناضول