حماس تستنكر وصف صحيفة سعودية لها بـ«الإرهابية»

استنكرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وصف جريدة الرياض السعودية الحركة بـ«الإرهابية».

وقالت حماس في بيان نشرته على صفحتها على «فيسبوك» «نعبّر في حماس عن بالغ استنكارنا وإدانتنا لما ورد في جريدة الرياض السعودية ووصفها حركة حماس بالإرهابية».

واعتبرت حماس ذلك الوصف خطيرا، ومن شأنه أن يمس بسمعة وتاريخ الشعب الفلسطيني ونضالاته.

وقالت إن «هذا الوصف يسيء للمقاومة الباسلة التي تمثل رأس الحربة في الدفاع عن قضيتنا، وهو لا يخدم إلا أعداء فلسطين، باعتبارها القضية المركزية للأمة العربية والإسلامية».

وعبرت الحركة عن أسفها لـ«تلك التصريحات، في الوقت الذي يمارس فيه العدو الإسرائيلي أبشع الجرائم بحق الشعب الفلسطيني»، بحسب البيان.

وجددت الحركة تأكيدها ضرورة وقف (جريدة) الرياض هذه الأوصاف المخالفة للمواقف المعهودة من السعودية التي وقفت دائما إلى جانب الشعب الفلسطيني ومقاومته وحقوقه المشروعة.

ونشرت جريدة الرياض في عددها الصادر الجمعة مادة إعلامية وصفت خلالها حماس بالإرهابية، وذلك خلال نقل خبر مشاركة وفد الحركة في مراسم تنصيب الرئيس الإيراني «حسن روحاني».

وقالت الصحيفة خلال متن الخبر إن وفد الحركة الإرهابية يضم 3 من قياداتها، من بينهم «صالح العاروري».

وأضافت أن حماس مجموعة إرهابية، حسب تصنيف كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

ووصل في وقت سابق الخميس، وفد الحركة برئاسة عضو مكتبها السياسي «عزت الرشق»، إلى طهران، تلبية لدعوة من إيران.

كما نشرت الصحيفة توصيفها للحركة بـ«الإرهابية» عبر صفحتها بـ«تويتر».

يأتي ذلك التوصيف من الصحيفة الأبرز في المملكة، رغم مصافحة ودية قام بها وزير الخارجية السعودي «عادل الجبير»، مع نظيره الإيراني «محمد جواد ظريف»، خلال مشاركتها في مؤتمر بتركيا.

وقالت وسائل الإعلام الإيرانية، عن هذا اللقاء، إن «الجبير» هو من تقدم للسلام على «ظريف» واحتضانه.

وقبل أسابيع، وصف «الجبير»، حماس بالإرهابية المتطرفة، مطالبا قطر بوقف دعم الحركة الفلسطينية.

وقال «الجبير»، إن «الأضرار التي ستنتج عن الإجراءات الاقتصادية التي اتخذها بعض الدول العربية ضد قطر كفيلة بأن تقنعها بتغيير سياساتها بما في ذلك ما يتناول الجماعات المتطرفة».

وأضاف: «أنها مسألة داخلية بين دول الخليج، وتعرف قطر تماماً ما عليها أن تفعله، من وقف دعم المتطرفين والإخوان المسلمين وحماس، وعدم التدخل في شوؤن الدول المجاورة ووقف الإعلام المعادي للدول الشقيقة، وأن تتوقف عن المساهمة في زعزعة الشرق الأوسط».

وتفرض السعودية والإمارات والبحرين ومصر منذ شهر يونيو/حزيران الماضي حصارا على قطر بدعوى دعمها الإرهاب وهو ما تنفيه الدوحة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات