«خاشقجي»: نحن كسعوديين نسمع ونطيع الدولة

أكد الكاتب السعودي «جمال خاشقجي» أن من منعه من الكتابة هو من سمح له مجددا، مشيرا إلى أنه لم يكن يوما ولا يريد أن يكون في موقف عدائي مع دولته.

وقال «خاشقجي» في حوار مع قناة «الحرة»، أمس الثلاثاء، إن «السلطات السعودية ممثلة في ولي العهد الأمير محمد بن سلمان ووزير الإعلام عواد العواد، هي من سمحت له بالعودة إلى الكتابة».

وأضاف «خاشقجي» قائلا: «الذي منعني من الكتابة هو نفسه من سمح لي مجددا بالكتابة، نحن كسعوديين نسمع ونطيع.. الدولة أمرت ووجهت ونحن نستجيب لتوجيهات الدولة ونقف دوما بولاء وبدعم لحكومتنا».

ودعا «خاشقجي» سلطات بلاده إلى «وقف العمل بعقوبة منع الكتاب من ممارسة حقهم في الكتابة، لأن ذلك يمثل تعديا على الحقوق الأساسية للمواطن».

وتابع «إن منع أي كاتب من ممارسة حقه يجعله يختنق، وكذلك الشأن بالنسبة للمغردين الذين دعا أيضا إلى تركهم يعبرون عن آرائهم بحرية».

ووصف «خاشقجي» إقدام السلطات السعودية على السماح له بالعودة بأنه «إعادة للأمور إلى طبيعتها».

ويعد هذا أول ظهور تليفزيوني لـ«خاشقجي» منذ قرار إيقافه عن الكتابة في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 ثم عودته مؤخرا للتصريح.

وكان «خاشقجي» كشف عن اختياره الرحيل إلى الولايات المتحدة الأمريكية بسبب الأجواء المحتقنة في منطقة الخليج ورغبته في العودة للكتابة، نافيا الإشاعات التي يروجها البعض حول تحوله إلى معارض للنظام السعودي.

وكانت السلطات السعودية قد أوقفت «خاشقجي» 9 أشهر عن الكتابة على خلفية تصريحات قيل إنها تسيء لعلاقات المملكة مع الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب».

المصدر | الخليج الجديد