خط «حمد-كراتشي» يخدم خطط قطر للتخلي عن الموانئ الوسيطة

أشاد مدير «ميناء حمد» في قطر، «عبد العزيز اليافعي»، بالخط الملاحي الجديد مع «ميناء كراتشي» الباكستاني الذي تم تدشينه، قبل يومين، لافتا إلى أنه يأتي في إطار خطط الدوحة للاستغناء عن الموانئ الوسيطة.

وقال «اليافعي»، في تصريحات نقلها موقع «الجزيرة.نت» إن الخط الملاحي الجديد «يقدم المزيد من الخيارات للعملاء والمصدرين والموردين من كلا البلدين؛ حيث يغطي قائمة جديدة من الموانئ المهمة حول العالم ما سيكون له دور مهم في دعم التبادل التجاري بين دولة قطر والعالم الخارجي».

وأضاف أن تدشين الخط الجديد «يأتي في إطار خطة شاملة تهدف للاستغناء عن الموانئ الوسيطة بنسبة 100%».

كانت «الشركة القطرية لإدارة الموانئ» (موانئ قطر) أعلنت تدشين خط ملاحي «حمد-كراتشي»، الأحد الماضي، بوصول أول سفينة الحاويات «ليبرا» إلى «ميناء» حمد في قطر قادمة من «ميناء كراتشي» الباكستاني؛ في أول رحلة على هذا الخط الذي سيقدم خدماته أسبوعيا.

وقالت الشركة، عبر بيان، إن هذا الخط يأتي ضمن خدمة باكستان-الخليج التي تقدمها شركة «وان هاي» لنقل البضائع والحاويات بالتعاون مع شركة «سيماتك» للشحن.

وتعتزم «وان هاي» و«سيماتك» تشغيل سفينتين على الخط الجديد بواقع سفينة واحدة لكل شركة وبحمولة إجمالية لكل سفينة تبلغ 1200 حاوية نمطية (قياس عشرين قدما).

وافتتحت قطر منذ فرض الحصار الراهن عليها في يونيو/حزيران الماضي خطوطا بحرية مباشرة مع موانئ في سلطنة عمان والهند وتركيا؛ لتستغني بذلك عن «ميناء جبل علي

المصدر | الخليج الجديد