رئيس الوزراء الباكستاني: يجب إيجاد حل دبلوماسي للأزمة الخليجية

أعرب رئيس الوزراء الباكستاني، «نواز شريف»، عن قلق بلاده إزاء الأزمة الخليجية القائمة، قائلا إن بلاده «ترغب في حل دبلوماسي للأزمة الخليجية».

واستقبل «شريف» في مكتبه، الثلاثاء، وزير الخارجية القطري، الشيخ «محمد بن عبدالرحمن آل ثاني»، الذي وصل إلى باكستان في زيارة قصيرة، وفقا لوكالة الأنباء الباكستانية.

وثمن «شريف» الدور الذي تقوم به الكويت لحل الأزمة، مؤكدا على أن بلاده تتمتع بروابط ودية مع جميع دول الخليج.

وذكرت وكالة الأنباء القطرية «قنا» أن «آل ثاني أطلع رئيس الوزراء الباكستاني على مستجدات الأزمة الخليجية، وكافة الإجراءات غير القانونية التي اتخذت ضد دولة قطر».

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي، قطعت كل من السعودية ومصر والإمارات والبحرين علاقاتها مع قطر بدعوى «دعمها للإرهاب»، وهو ما نفته الدوحة معتبرة أنها تواجه «حملة افتراءات وأكاذيب».

وفي 22 من الشهر ذاته، قدمت الدول الأربع إلى قطر عبر الكويت قائمة تضم 13 مطلبا لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة «الجزيرة»، فيما اعتبرت الدوحة المطالب «ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتنفيذ».

يشار أنه في 12 يونيو/حزيران الماضي، زار رئيس وزراء باكستان السعودية، والتقى العاهل السعودي ضمن جهود وساطة لحل الأزمة الخليجية بين قطر من جانب والسعودية والإمارات والبحرين من جانب آخر.

وقال «نواز شريف»، في وقت سابق، إنه سيبذل كل ما وسعه لإنهاء التوتر بين أعضاء مجلس التعاون الخليجي؛ لافتا إلى أن تمتع بلاده بـ«علاقات جيدة» مع السعودية وقطر سيساعده في تلك المهمة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول