رئيس بعثة الحج الإيرانية يصل إلى المدينة المنورة

وصل رئيس بعثة الحج الإيرانية «علي قاضي عسكر» ورئيس منظمة الحج «حميد محمدي» إلى المدينة المنورة الجمعة.

وكان في استقبال الوفد الذي ضم مساعدين في بعثة الحجاج الإيرانيين إلى بيت الله الحرام، مسؤولو وزارة الحج السعودية.

وسيقوم المشرف على الحجاج الإيرانيين ومسؤولو منظمة الحج والزيارة، بتفقد لجنة عمليات المدينة المنورة ودراسة آخر تطورات إيفاد الحجاج الإيرانيين.

وقبل توجهه إلى المدينة المنورة، أعرب «قاضي عسكر» عن أمله في أن توفر السعودية الضروريات من أجل حفظ أمن الحجاج.

وتوجه حتى اللحظة أكثر من 11 ألف حاج إيراني إلى المدينة المنورة وتخطى عدد التأشيرات الصادرة حتى الآن 45 ألف تأشيرة.

واستقبل نائب وزير الحج السعودي، «محمد بن صالح البيجاوي»، في 30 يونيو/حزيران الماضي، أول مجموعة من الحجاج الإيرانيين عند وصولهم إلى مطار المدينة المنورة.

وقالت وسائل إعلام رسمية إيرانية إن «البيجاوي» وعددا من المسؤولين وأمن المطار استقبلوا أول بعثة من الحجاج الإيرانيين، تبلغ 270 حاجا.

ومن المقرر أن تستمر رحلات الحجاج الإيرانيين حتى 25 أغسطس/آب الجاري.

وكان «قاضي عسكر»، كشف في وقت سابق أن بلاده سترفع عدد حجاجها في موسم الحج للعام الحالي بنسبة 35%، وذلك بعد موافقة السلطات السعودية.

ويبلغ عدد الحجاج الإيرانيين خلال العام الجاري 86 ألفا و500 شخص، فيما كان يبلغ خلال الأعوام الماضية 64 ألف حاج.

وقال «حميد محمدي»، إن حصة جميع البلدان الإسلامية في الحج ازدادت بنسبة 20%، إلا أن إيران نالت حصة أكبر حيث زادت بنسبة 35% بسبب عدم مشاركتها في مناسك الحج العام الماضي.

ولم توفد إيران حجاجها إلى السعودية في موسم الحج الماضي، وسط اتهامات متبادلة بالتعنت في المفاوضات المتعلقة بترتيبات الحج.

وتقول إيران إن المئات من حجاجها لقوا حتفهم في الموسم قبل الماضي في حادثة التدافع التي وقعت بمشعر منى.

وأعلنت السعودية مطلع العام الماضي قطع العلاقات مع إيران وطرد دبلوماسييها، بعد اقتحام إيرانيين للسفارة السعودية في طهران، احتجاجا على قيام المملكة بإعدام الزعيم الشيعي البارز «نمر باقر النمر».

المصدر | الخليج الجديد + وكالات