ردا على إساءته.. نائب أردني يدعو عضو بالكنيست لـ«مباطحته»

دعا النائب الأردني «يحيى السعود»، عضو الكنيست الإسرائيلي، الذي أساء للأردن ومواطنيها لمواجهته على جسر الذي يربط بين المملكة وفلسطين المحتلة لـ«مباطحته»(مبارزته).

وأظهر مقطع الفيديو الذي نشر على مواقع التواصل الاجتماعي، غضب السعود من تصريحات عضو الكنيست المسيئة.

وكان عضو الكنيست عن حزب الليكود أورن حزان، علق بكلام بذيء على تداعيات حادث السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية عمّان، قائلا على «تويتر»: «يبدو أن جيراننا في شرق الأردن الذين نسقيهم الماء ونحمي مؤخراتهم ليلا ونهارا، يحتاجون لإعادة تربية من جديد».

وبحسب الفيديو الذي تداوله ناشطون أردنيون، الجمعة، فإن النائب الأردني دعا عضو الكنيست إلى ملاقاته على جسر الملك حسين «إن كان رجلا».

ووصف «السعود» عضو الكنيست بأنه تافه، مضيفا أنه «لولا الولايات المتحدة التي تحمي مؤخرته لما تجرأ»، واعتبر كلامه مرفوض جملة وتفصيلا.

وكان حارس أمن في السفارة الإسرائيلية في عمان قتل أردنيين اثنين الأسبوع الماضي، في مبنى تابع للسفارة، ونقلت الصحافة الإسرائيلية أنه فعل ذلك بعد أن تعرض لهجوم، ورفضت حكومة الاحتلال الإسرائيلي طلبا أردنيا بالتحقيق مع الحارس الإسرائيلي، قائلة إنه يتمتع بالحصانة الدبلوماسية.

وأعلن متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو»، عودة طاقم السفارة (الإسرائيلية) في الأردن بالكامل إلى (إسرائيل)، بمن فيهم الحارس الأمني المتورط بقتل الأردنيين الاثنين.

وعاد الحارس (الإسرائيلي) رغم مطالبات شعبية وبرلمانية لحكومة بلادهم بعدم تسليم الأخير، ومحاكمته على قتله مواطنين.

المصدر | الخليج الجديد + عربي 21