«روحاني»: نؤكد حقنا في الرد المناسب على إجراء الكونغرس

أكد ضرورة تعزيز دفاع بلاده دون الاكتراث إلى آراء الآخرين

أكد الرئيس الإيراني «حسن روحاني»، إن بلاده سترد رداً مناسباً على إجراء الكونغرس الأمريكي الأخير الخاص بها، مُنوهاً إلى ضرورة تعزيز البنية الدفاعية الإيرانية دون الاكتراث إلى آراء الآخرين.

وأفادت وكالة «تسنيم» الإيرانية للأنباء، بأن« روحاني» أشار، الأربعاء، خلال اجتماع الحكومة إلى «العداء الأمريكي المستمر حيال الجمهورية الإسلامية والشعب الإيراني»، قائلاً إن «الشعب الإيراني يعرف هذا العداء واعتاد عليه ويدرك طريق مواجهة هذه السياسات جيداً».

وأعلنت الخارجية الأمريكية قبل أيام عقوبات بحق 18 فرداً وكياناً للاشتباه في صلهم بدعم البرنامج الإيراني للصواريخ الباليستية وغيره من الأنشطة العسكرية، وأقر مجلس النواب الأمريكي الليلة الماضية مشروع قانون بفرض عقوبات جديدة ضد روسيا وإيران وكوريا الشمالية، بحسب «الألمانية».

وأضاف أن الجمهورية الإسلامية سترد رداً مناسباً على إجراء الكونغرس الأمريكي الجديد ، قائلاً إن : «مجلس الشورى الإسلامي سيتخذ خطواته في البداية، وسنتخذ خطوات أخرى نراها ضرورية من أجل تعزيز مصلحة البلاد وسنواصل مسيرتنا دون الاهتمام بالعقوبات وسياسات أمريكا».

ومن ناحيته قال مساعد وزير الخارجية الإيراني للشؤون القانونية، «عباس عراقجي»، إن «إجراء الكونغرس الأمريكي والقانون الذي يتم المصادقة عليه إجراء معادي بوضوح لإيران، وسيواجه برد حاسم من قبل إيران».

ونقلت الوكالة الإيرانية المذكورة عن «عراقجي» قوله : «هذه الإجراءات يمكنها أن تؤثر على التنفيذ الناجح للاتفاق النووي ويمكنها أن تخفض مستوى انتفاع إيران من الاتفاق، وهي لا تطابق بنود الاتفاق النووي المختلفة التي تعهدت أمريكا فيها بتنفيذ الاتفاق بحسن نية وفي جو بناء».