روسيا تدعم نظام «الأسد» بقوارب حربية جديدة

تدعم السلطات الروسية، قريبا، نظام «بشار الأسد» في سوريا، بقوارب «رابتور 03160» الروسية، لتأمين موانئ البلاد.

ونقلت وكالة «روسيا اليوم»، عن دائرة «الإعلام الحربي السوري»، التابعة لـ«الأسد»، قولها إن «حرس السواحل السوري سيتسلم قريبا قوارب (رابتور 03160) الروسية، لتأمين موانئ البلاد، على أن تقوم موسكو بتوريد المعدات المرتبطة بها أيضا».

وبحسب الدائرة السورية، فإن «زورق خفر السواحل السريع من طراز (رابتور 03160) مخصص لأداء مهام عديدة، حيث يمكن أن يعمل كوسيلة نقل لأكثر من 20 فردا من القوات البحرية أو القوات الخاصة مع كامل الأسلحة والذخيرة، ويمكنه أن يلعب دور خفر السواحل واعتراض واحتجاز قوارب صغيرة بالإضافة إلى تنفيذ أعمال البحث والإنقاذ».

وهذا النوع من القوارب، بإمكانه العمل في المناطق الساحلية والمضايق ومصبات الأنهار، علما أن المعدات تسمح له بأداء المهام بأي وقت وعلى مسافة تبعد 100 ميل عن القاعدة.

ويتميز القارب الروسي الصنع، بطول قدره 17 مترا، وعرض 4 أمتار، حيث يسمح المحرك الذي تبلغ استطاعته 2000 حصان بزيادة سرعته لتصل إلى 50 عقدة.

ويتكون طاقم الزورق من شخصين بالإضافة إلى قمرة تتسع لـ22 شخصا من الجنود والأطباء، وما شابه ذلك وفقا للمهمة الموكلة إليه.

وهذه ليست المرة الأولى التي ترسل فيها قوارب من هذا الطراز، إلى جيش «الأسد»، وسبق أن أرسلت روسيا في نوفمبر/ تشرين الثاني 2016، عددا من هذه القوارب إلى حرس السواحل السوري.

وتدخلت روسيا في سوريا منذ سبتمبر/ أيلول 2015، لدعم رئيس النظام السوري «بشار الأسد»، ونفذت معه العديد من المجازر بحق المدنيين بدعوى محاربة المسلحين.

المصدر | الخليج الجديد