سعوديون: سائق لـ«كريم» اغتصب مواطنة.. والشركة تنفي

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي خبرا، عن اغتصاب مواطنة على يد سائق تابع لشركة «كريم» للنقل في منطقة القصيم بالسعودية.

وتداول المغردون الخبر عبر وسم، «#سايق_كريم_يغتصب_مواطنه»، مما دفع الشركة لنشر بيان على «تويتر» ردا على الوسم، نافية حدوث الأمر.

ووصفت الشركة تلك الأخبار بأنها «مجرد إشاعات لا أساس لها من الصحة».

وقالت الشركة إنها تابعت تغريدات من بعض الحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن أحد سائقي الشركة اعتدى على سيدة في منطقة القصيم.

وأوضحت «كريم» أن هذه القضية لا علاقة لها بالشركة ولا بسائقيها، وأن السائقين العاملين لديها يقومون بعملهم وفق أعلى معايير الأمن والسلامة، مشيرة إلى أنها تحتفظ بحقها في اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد مروجي الإشاعات ضدها.

كما أشارت الشركة إلى أن تسجيل السائقين لديها يتم وفق الإجراءات القانونية، وبعد الاستعلام جنائيا عنهم، ومرورهم بفترة تدريب كافية لحماية المستخدمين في أكثر من 50 مدينة سعودية تعمل بها.

وانقسم المغردون عقب بيان الشركة، فمنهم من رأى أن مطلق الوسم من الوافدين الرافضين للسعودة، قائلين إنهم يستهدفون «كريم» و«أوبر» لأن غالبية العاملين بهما من السعوديين.

ورأى فريق آخر أن الوسم يهدف إلى تمكين المرأة من قيادة السيارة بدعوى اغتصاب السائقين للنساء في المملكة.

يذكر أن عدد السائقين في كريم بلغ 40 ألف كابتن في عام 2016، منهم 75% سعوديون.

وتأسست شركة «كريم» في شهر يوليو/تموز عام 2012 من طرف كل من «مدثر شيخة» و«ماغنس اولسن»، وهما مستشاران سابقان في شركة مكنزي، ليلتحق بهما بعدها الدكتور «عبدالله الياس».

وتقدم «كريم» خدمة النقل بالسيارات من خلال تطبيق الهاتف المتحرّك، حيث يستطيع العملاء طلب سيارة عبر تطبيقات خدمة كريم أو الموقع الإلكتروني أو بالاتصال بمركز الخدمة، وتضمّ الشركة اليوم نحو 3 ملايين مستخدم، وأكثر من 50 ألف سائق.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات