سعوديون ينتقدون أداء وزارة الإسكان: ما قدمت شيء

انتقد عدد من المغردين السعوديين وزارة الإسكان السعودية، مؤكدين أنها لم تقدم شيء للمواطن ولم تقم بحل أي مشكلة.

وطالب المغردون تحت وسم «#وزارة_الإسكان_ما_قدمت_شيء»، الوزارة بدفع إيجار السكن بدلا عنهم حتى يتم توفير السكن الخاص بهم.

قال «المستشار» «ليتها اكتفت بعدم تقديم شيء الأدهى والأمر أنها دمرت صندوق التنمية العقاري وهو النقطة البيضاء الوحيدة طوال 40 عاما خلت».

وطالب «أبو ريا» «وزارة الإسكان بدفع إيجار منازلنا حتى يتم توفير السكن المناسب، أقسم بالله العظيم ما نقعد سنة إلا موفرين لنا السكن».

وأوضح «ضاوي» أن «مساحة المملكة ٢.٥ مليون كم²، والمملكة تبيع نفط أكثر من سكانها..! ما ناقصنا لا مال ولا أراضي ينقصنا (ضمير وصدق)».

واستنكر «تركي» «هل يعقل أن أكون مواطن سعودي بلدي أغنى بلد ومساحة بلدي شبه قارة وحلم عمري إلى أن أصل إلى الـ 60 هو أن أملك سكن؟».

وأكد «عبدالله بن سعد» أن «الوزير لم يقدم10%من المأمول والميزانية ضخمه قادرة على بناء مدن سكنية فلل بمساحة400م، لكن أزمة وزارة الإسكان أزمة فكر».

وأضاف حساب «قلم الشعب» «وزارة الأسكان مجرد ذريعة للصوص لسرقة ماتبقى من أموال الشعب في المالية وتذكروا دائماً على الظالم تدور الدوائر».

وكشف «سعد المشعبي» أن « 54 ألف مواطن ضاعت من أعمارهم 16 سنة على وعد من العقاري تم نسف تلك السنين ورميهم للبنوك التي قامت بدورها باستبعادهم ».

وتمنى «أنا يا بوي» أن «يجبر وزير الإسكان على السكن في غرفتين لمدة سنة ليعرف معاناة المواطنين».

وسخر «ماجد الحسن الرويلي»، «لا بالعكس الوزارة قدمت الكثير من الشعارات والوعود ورسائل الجوال.. أحد يقدر ينكر.؟! ».

وقبل أسبوعين، أكد رئيس لجنة الحج والإسكان والخدمات بمجلس الشورى السعودي، الدكتور «مفرح الزهراني» أن الإسكان قهرت المواطنين ورمتهم إلى أفواه البنوك المفتوحة، كما قامت الدولة بدعمها بـ250 بمليار ريال لتوفير منتجات فشلت فيها، فيما أعرب بقية الأعضاء عن شعورهم بالإحراج تجاه المواطنين الذين يسألونهم عن إنجازات الإسكان.

وطالب المجلس في قراره، بضرورة قيام وزارة الإسكان بتمثيل المواطنين في صياغة عقود الإقراض التي يبرمونها مع البنوك ومؤسسات التمويل عند التقدم بطلب قروض عقارية.

وفي شهر يناير/كانون الثاني الماضي، أعلنت وزارة الإسكان السعودية برنامج (سكني)، وهو الأضخم في تاريخ وزارة الإسكان والصندوق العقاري، وذلك بحسب الأرقام والبرامج التمويلية والتكلفة الإجمالية لهذا المشروع.

ويندرج برنامج سكني ضمن رؤية المملكة 2030 وخطة التحول الوطني 2020 التي تم الإعلان عنها في أبريل/نيسان الماضي، اللتين تهدفان إلى تجهيز السعودية لمرحلة ما بعد النفط.

وضمن هذا البرنامج، تخطط المملكة لرفع نسبة تملك المواطنين للمساكن بنسبة 5%، من 47% إلى 52%، بحلول عام 2020، ما يستدعي بناء آلاف المساكن.

المصدر | الخليج الجديد