سوريا على أعتاب دخول تاريخ «كأس العالم» بمباراة إيران

بات «المنتخب السوري» أمام فرصة تاريخية للتأهل إلى بطولة «كأس العالم 2018» بروسيا، عندما يلاقي مضيفه الإيراني، مساء اليوم الثلاثاء، في الجولة العاشرة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى ضمن التصفيات الآسيوية.

وحقق «المنتخب السوري» فوزاً ثميناً الأسبوع الماضي على قطر بنتيجة 3/1 في الجولة التاسعة، ليجد نفسه في موقع يتيح له المنافسة جدياً على بلوغ النهائيات للمرة الأولى في تاريخه، حيث يحتل المركز الثالث للمجموعة الأولى برصيد 12 نقطة، بفارق الأهداف عن أوزبكستان صاحب المركز الثالث وخلف كوريا الجنوبية صاحب المركز الثاني برصيد 14 نقطة.

وستكون الأمتار الأخيرة في هذه المجموعة مفتوحة على كل الاحتمالات، إذ لا تزال أربع منتخبات في موقع المنافسة على تأهل يتيح المركز الثالث لصاحبه خوض ملحق آسيوي مع ثالث المجموعة الثانية، على أن يخوض الفائز فيه ملحقا دوليا مع رابع منطقة أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي.

ويتصدر «منتخب إيران» ترتيب المجموعة الأولى برصيد 21 نقطة من تسع مباريات، و لم تخسر أي مباراة في هذه التصفيات، ولم يتلق مرماها أي هدف، وقد حسم بطاقة التأهل المباشر مبكراً.

ويطمح «المنتخب السوري» في استغلال تأهل مضيفه رسميا لتحقيق الفوز عليه لاسيما وأن «المنتخب الإيراني» سيخوض المباراة دون حاجة لحصد أي نقطة وهو ما يمنحه فرصة اللعب بالصف الثاني.

ولن يكون الفوز كافيا لـ«منتخب السوري» من أجل التأهل التاريخي للمونديال حيث يحتاج إلى المعاونة من منافسيه المباشرين على بطاقة التأهل وذلك من خلال التعادل بين منتخبي أوزبكستان وكوريا الجنوبية أو فوز «المنتخب الأوزبكي» على ملعبه بفارق هدف واحد.

وازدادت قوة خط هجوم «المنتخب السوري» بانضمام عمر السومة، هداف «دوري المحترفين السعودي» في المواسم الثلاثة الماضية، إلى جانب «فراس الخطيب»، والمتألق «عمر خربين»، ما يزيد تفاؤل السوريين بالتفوق على إيران، وهز شباكها لأول مرة خلال تسع مباريات بالتصفيات.

وصرح «موفق جمعة»، رئيس الاتحاد السوري للعبة: «المنتخب عازم على الفوز في المباراة المصيرية في طهران».

ومن جانبه قال المنسق الإعلامي لـ«منتخب سوريا»، «بشار محمد»: «معنويات اللاعبين مرتفعة، ويصمم الجميع على إكمال الفرحة وتحويل الحلم إلى حقيقة».

فيما صرح «البرتغالي كيروش» مدرب إيران: «إن الحديث عن تخوفنا من المباراة مع سوريا اتهامات قذرة، البعض يتصور أننا نريد الحفاظ على التعادل في المباراة أمام سوريا، هذا غير صحيح، منتخب سوريا لا يقاس مع إيران».

وفي أبرز مباريات المجموعة، تحل كوريا الجنوبية التي لم تغب عن المونديال منذ العام 1982، ضيفة على أوزبكستان، ساعية إلى تكرار فوزها ذهاباً في سيول في نوفمبر الماضي.

وتحتاج كوريا إلى نقطة من المباراة لضمان التأهل المباشر أو خوض الملحق، وذلك بحسب نتائج المباريات الأخرى، لاسيما إيران وسوريا.

وتسعى الصين إلى إنهاء التصفيات في المركز الثالث وهو أمر صعب ولكنه ممكن حسابياً عندما تواجه مضيفتها قطر، بعد فوزها على أوزبكستان في الجولة السابقة.

المصدر | الخليج الجديد