سياح يقاضون فندق مصري فخم بسبب «براز» في المسبح

قام عدد من السائحين الأجانب في مصر، من رفع قضية ضد فندق من فئة 5 نجوم، وذلك على خلفية إصابتهم بالمرض وعسر الهضم إثر وجود «براز في حوض السباحة».

حيث قدم 26 سائح دعوى قضائية ضد الفندق بعد ان ادعوا أن رحالت عودتهم قد دمرت بسبب نوبات التهاب المعدة والغثيان التي تعرضوا لها، بينما كانوا يقيمون فى فندق «جاز أكوافيفا» فى الغردقة بجمهورية مصر.

ويقول السائحون البريطانيون، أنهم وجدوا «براز» فى حمام سباحة الفندق الفخم، والطهاة تعاملوا مع اللحوم النيئة والمطبوخة باستخدام نفس القفازات مما ينقل البكتيريا ويسبب مخاطر صحية.

وقد تعرضت «جيسيكا وتينجتون» البالغة من العمر 35 عامًا، للاسهال الحاد وتشنجات فى المعدة عندما اصيبت بالمرض خلال إقامتها فى الفندق مع زوجها «اندروى» البالغ من العمر 39 عامًا، إضافة إلى طفليهما.

وجرى إمداد السيدة «وتينغتون» بالمحاليل اللازمة بعد مرضها، في حين أن زوجها وابنه البالغ من العمر 12 عامًا لا يزالون يتعافون حتى الآن، بعد مرور شهر كامل على إصابتهم.

تقول السائحة في تصريحات لصحيفة «ذا صن» البريطانية: «لقد قمنا بالادخار لمدة عامين لكي نتمكن من قضاء هذه الإجازة. كان من المفترض أن تكون ذكرى لشهر عسل جديد، إلا أننا تعرضنا للكثير من الضرر والأذي وما زلنا حتى الآن نحاول أن نتعافى».

وقال «نيكولا بلاكبيرن»، من شركة «إيروين ميتشل»، التي تمثل السياح: «قدم لنا جميع العملاء وصفًا مشابهًا للمشاكل، بما في ذلك البراز في حوض السباحة».

وقد اعتذر المتحدث باسم فندق «الخيار الأول — First Choice» للعملاء عن إقامتهم غير السارة، وقال المتحدث باسم المنتجع: «نحن نأسف لسماع تجربة هؤلاء العملاء خلال العطلات في وقت سابق من هذا العام»، «ونحن نتفهم أننا الآن عرضة للإجراءات القانونية، لذا لا يمكننا الإدلاء بمزيد من التعليق في الوقت الراهن».

واختتم الناطق باسم الفندق مؤكدًا «نحن نراقب عن كثب جميع المنتجعات التي نعمل بها لضمان الحفاظ على مستويات الصحة والنظافة والراحة بما يتماشى مع معايير الصناعة».

المصدر | Daily Mail