«صادق خان» يدعو إلى حظر النشاط السياسي لحزب الله في بريطانيا

دعا «صادق خان» رئيس بلدية لندن إلى حظر تقديم الدعم لجميع أجنحة حزب الله في بريطانيا باعتبارها جميعا غير شرعية.

وصرح «خان» في بيان اليوم أنه يعتزم الطلب من وزير الداخلية حظر دعم الجناح السياسي للحزب وفق ما ذكرته صحيفة جويش كرونيكل. وتحظر بريطانيا بالفعل دعم الجناح العسكري للحزب، الموالي لإيران، والذي يتخذ من لبنان مقرا له.

وقال «خان» في بيان له: «إنني أشاطر المجتمع اليهودي قلقه إزاء التأييد الظاهر لحزب الله الذى يعد منظمة غير مشروعة ومحظورة ومعادية للسامية». وأضاف:«إن معاداة السامية الكراهية من أى نوع ليس لها مكان في مدينتنا حيث نتسامح مع التنوع ونحتفي به».

وجاءت تصريحات «خان» بعد أسبوعين من قيام مسيرة برفع أعلام حزب الله خلال موكب القدس السنوي الذي ينظمه الفلسطينيون في لندن، حيث وجهوا اللوم إلى «الصهاينة» حول حريق برج جرينفيل القاتل قبل أيام قليلة. وانتقدت شخصيات سياسية، معظمها على اليمين، «خان»، وهو عضو في حزب العمال، للسماح للمسيرة بالاستمرار ودعوه إلى دعم حظر الجناح السياسي لحزب الله.

ورحب مجلس نواب اليهود البريطانيين بإعلان «خان».

وقالت نائبة رئيس المجلس ماري «فان دير»: «هذه خطوة مرحب بها من قبل رئيس البلدية الذي يحظى بتأييد المجلس بشكل كامل”. وأضافت: “ حزب الله نفسه لا يميز بين الجناح العسكري والسياسي، الحكومة بحاجة ماسة إلى أن تحذو حذو الولايات المتحدة وكندا والجامعة العربية من خلال حظر حزب الله في مجمله».

وانتخب «خان» في مايو/أيار 2016 كأول عمدة مسلم للعاصمة البريطانية. وبدأ ولايته بالدعوة إلى اقتلاع جذور معاداة السامية من لندن وحزب العمال.