صحف السعودية تبرز مواجهة «الإرهاب» وخفض البطالة واحصائيات «كورونا»

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الأحد، بتأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبد العزيز»، أن الجهات الأمنية في المملكة تتصدى بحزم لكل من يعتدي على استقرار الوطن وأمن المواطنين، وسيحاسب كل من يحاول العبث بأمن واستقرار المملكة.

ولفتت الصحف، إلى نجاح قادة مجموعة العشرين في التوصل، أمس، إلى بيان ختامي توافقي حول قواعد التجارة الدولية، حمل بصمات واضحة لخلافات بين دول المجموعة والإدارة الأمريكية الجديدة حول المناخ.

وأبرزت الصحف، إعلان المستشارة الألمانية «أنغيلا ميركل»، أن السعودية سوف تستضيف قمة مجموعة العشرين لعام 2020، في خطابها الذي أنهت به فعاليات القمة المنعقدة في هامبورغ أمس.

وأشارت الصحف، إلى إعلان وزارة الداخلية السعودية، إصابة رجلي أمن إثر تعرض دورية أمن لاعتداء إرهابي بالقطيف شرق البلاد.

وكشفت الصحف، عن عزم صندوق الموارد البشرية «هدف»، تنفيذ العديد من المبادرات لزيادة فرص العمل، وتوظيف 200 ألف ضمن برنامج العمل عن بعد، وتدريب مليون مواطن على رأس العمل ضمن برنامج التدريب الإلكتروني بجانب خفض مستوى البطالة إلى 7,4%.

كما لفتت الصحف، إلى تخطيط وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لتطوير مهارات مليون خريج لمواكبة احتياجات سوق العمل بحلول 2020، وذلك من خلال منصة «دروب» التي تهدف لتأهيل الكوادر الوطنية وخفض نسبة البطالة.

وأشارت الصحف، إلى تسجيل الشهر الحالي الذكرى الخامسة لظهور مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية «كورونا» في المملكة، حيث رصدت وزارة الصحة خلال هذه المدة إصابة 1669 شخصاً بالمرض منذ تسجيل أول حالة إلى يوم أمس، تماثل منهم 987 حالة للشفاء وتوفي 682 حالة.

كما اهتمت الصحف، بارتفاع حجم التمويل العقاري لشهر مايو/ أيار الماضي، بنسبة 15%، ليلامس 1.8 مليار ريال، وفقاً للتقرير الشهري الصادر عن مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما».

ولفتت الصحف، إلى تأكيد مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، استعداد المصارف السعودية لمتطلبات لجنة «بازل 3»، قبل المدة الإلزامية لتغطية السيولة 100%، نافية تأثر القروض المصرفية من جراء تطبيق المعايير التي تطلبها اللجنة.

مواجهة الإرهاب

البداية مع صحيفة «الوطن»، التي أشارت إلى تأكيد خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبد العزيز»، أن الجهات الأمنية في المملكة تتصدى بحزم لكل من يعتدي على استقرار الوطن وأمن المواطنين، وسيحاسب كل من يحاول العبث بأمن واستقرار المملكة.

جاء ذلك في اتصالين هاتفيين بوالد وكيل رقيب «عادل بن فالح بن عايد العتيبي»، وبوالد العريف «عبد الله تريكي التركي»، اللذيّن قتلا إثر تعرض دوريتي أمن أثناء تنفيذ مهامهما لحفظ الأمن، بحي المسورة بمحافظة القطيف، لاعتداءين إرهابيين بواسطة مقذوفين متفجرين.

وقدم الملك «سلمان» تعازيه لأسرتي الشهيدين، سائلاً الله أن يسكنهما فسيح جناته وأن يتقبلهما مع الشهداء ويلهم أهلهما وذويهما الصبر والسلوان.

قمة العشرين

ولفتت صحيفة «الشرق الأوسط»، إلى نجاح قادة مجموعة العشرين في التوصل، أمس، إلى بيان ختامي توافقي حول قواعد التجارة الدولية، حمل بصمات واضحة لخلافات بين دول المجموعة والإدارة الأميركية الجديدة حول المناخ.

وأعلنت المستشارة الألمانية «أنغيلا ميركل»، أن السعودية سوف تستضيف قمة مجموعة العشرين لعام 2020، في خطابها الذي أنهت به فعاليات القمة المنعقدة في هامبورغ أمس.

وقال وزير المالية السعودي «محمد عبد الله الجدعان»، إن «استضافة السعودية للقمة في 2020 تعتبر تصويتاً بالثقة على دور المملكة واقتصادها وقدرتها على استضافة مثل هذا المحفل الكبير جداً».

وأوضح أن هناك لجنة برئاسة الأمير «محمد بن سلمان» ولي العهد السعودي، تتولى إدارة هذا الملف «لأنه ملف مهم جداً».

وأضاف أن «الاستضافة ليست فقط اجتماعات، وإنما ترتيب المواضيع وبحثها، وإدارة ملفات مهمة جداً. نعتقد أنها فرصة للمملكة لإثبات دورها وقدراتها، وفرصة لاستعراض إمكانياتها ومجالات الاستثمار فيها، لمستثمرين عبر العالم».

هجوم إرهاربي

ولفتت صحيفة «الحياة»، إلى إعلان وزارة الداخلية السعودية، إصابة رجلي أمن إثر تعرض دورية أمن لاعتداء إرهابي بالقطيف شرق البلاد.

‏وأوضح المتحدث الأمني لوزارة الداخلية في بيان السبت، أنه Jعند الساعة الثانية عشرة وخمس عشرة دقيقة بعد منتصف ليلة يوم السبت، تعرضت دورية أمن لاعتداء إرهابي بمقذوف متفجر عند مرورها بمبنى تحت الإنشاء بحي الناصرة بمحافظة القطيف مما نتج عنه إصابة رجلي أمن ونقلهما إلى المستشفى».

وأضاف أن الجهات الأمنية باشرت التحقيق في الجريمة الإرهابية التي لا تزال محل المتابعة الأمنية.

خفض البطالة

إلى ذلك، كشفت صحيفة «المدينة»، عن عزم صندوق الموارد البشرية «هدف»، تنفيذ العديد من المبادرات لزيادة فرص العمل، وتوظيف 200 ألف ضمن برنامج العمل عن بعد، وتدريب مليون مواطن على رأس العمل ضمن برنامج التدريب الإلكتروني بجانب خفض مستوى البطالة إلى 7,4%.

وقالت مصادر إن عددًا من أعضاء مجلس الشورى تقدموا بمقترحات وتوصيات على تقرير الصندوق، من أهمها تعاون الصندوق مع هيئة توليد الوظائف، وفتح خيارات جديدة لعمل المرأة.

ومن أبرز خطط الصندوق، تدريب 5 آلاف موظف بالقطاع الخاص حتى عام 1440هـ، وفتح المجال أمام الطلاب للعمل بدوام جزئي في قطاع التجزئة، فضلا عن توطين القطاعات في مختلف مناطق المملكة.

تطوير مهارات

كما لفتت الصحيفة، إلى تخطيط وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لتطوير مهارات مليون خريج لمواكبة احتياجات سوق العمل بحلول 2020، وذلك من خلال منصة «دروب» التي تهدف لتأهيل الكوادر الوطنية وخفض نسبة البطالة.

وتدفع الجامعات والمعاهد العلمية بقرابة 250 ألف خريج سنويًا، لإيجاد الغالبية منهم فرص عمل مناسبة.

وكشفت مبادرة وزارة العمل، التي تأتي ضمن برنامج «التحول الوطني» لزيادة عدد السعوديين في القطاع الخاص أن 64% من الباحثين عن عمل يفتقرون الى المهارات التقنية، و51% منهم يفتقدون المهارات الوظيفية الاساسية.

وشددت المبادرة على أهمية سد الفجوة بين متطلبات سوق العمل وتخصصات الخريجين في ظل كثرة الاعداد غير المطلوبة، وطرحت المبادرة عددا من الحلول من بينها توفير الدورات الالكترونية وبرامج التعليم المدمج والارشاد المهني، والتوسع في التدريب على رأس العمل. وتشير الأرقام إلى أنه على الرغم من التوسع في افتتاح الجامعات والاقسام العلمية إلا أن التخصصات النظرية مازالت تمثل 66% من نسبة الخريجين، كما لم يتم الاستعانة بالشكل الامثل بآلاف العائدين من الدراسة بالخارج في اطار برنامج خادم الحرمين للابتعاث الخارجي والذي استفاد منه حتى الآن قرابة 200 ألف خريج.

ويعاني غالبية الخريجين من ضعف في مستوى اللغة الانجليزية والحاسب الآلي، رغم أنها أصبحت من أساسيات العمل بالقطاع الخاص.

كورونا

فيما أشارت صحيفة «عكاظ»، إلى تسجيل الشهر الحالي الذكرى الخامسة لظهور مرض متلازمة الشرق الأوسط التنفسية «كورونا» في المملكة، حيث رصدت وزارة الصحة في عام 1433هـ أول إصابة بالفيروس.

وأشار المسح العلمي الذي أجرته الصحيفة، على خريطة «كورونا» إلى إصابة 1669 شخصاً بالمرض منذ تسجيل أول حالة إلى يوم أمس، تماثل منهم 987 حالة للشفاء وتوفي 682 حالة.

ولفت المسح إلى أن الحالات الأولية المجتمعية لعدوى فيروس كورونا بلغت 48% في قائمة التصنيف التراكمي، فيما احتلت العدوى المكتسبة داخل المنشآت الصحية المرتبة الثانية في التصنيف بنسبة 24%، بينما جاءت عدوى المخالطين المنزليين بنسبة 10%، والعاملين الصحيين 15%، وما زالت 3% من النسبة غير مصنفة.

وبين المسح أن وزارة الصحة تواصل جهودها بالتعاون مع الزراعة وأمانات المدن في مواجهة كورونا عبر حزمة من الإجراءات والإرشادات الصارمة لحماية صحة وسلامة أفراد المجتمع والعاملين في القطاعات الصحية.

التمويل العقاري

كما اهتمت صحيفة «الشرق»، إلى ارتفاع حجم التمويل العقاري لشهر مايو/ أيار الماضي، بنسبة 15%، ليلامس 1.8 مليار ريال، وفقاً للتقرير الشهري الصادر عن مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما».

وبلغت نسبة استحواذ الفلل على الحصة الأكبر بنسبة 62%، في حين توزعت النسبة الباقية البالغة 38% بين الشقق والأراضي. وسجل الشهر ذاته أعلى قيمة للتمويل السكني الممنوح من البنوك منذ يناير/ كانون الثاني 2016.

وبحسب التقرير الشهري الخاص، بأثر تغيير نسبة الحد الأقصى للتمويل العقاري السكني الممنوح من البنوك لشهر مايو/ أيار، فاق أداء مايو/ أيار 2017 الـ12 شهرا السابقة سواء من حيث عدد العقود أو قيمة التمويلات.

وبلغ عدد القروض العقارية السكنية الممنوحة 2826 عقدا بقيمة إجمالية تخطت 1.8 مليار ريال، وبنسبة ارتفاع 15% عن أبريل/ نيسان 2017.

ومقارنة بالشهر المماثل من العام السابق، ارتفعت القروض العقارية السكنية للأفراد بنسبة 31%.

وبشكل عام يعد مايو/ أيار 2017 الأعلى في قيمة التمويل السكني منذ يناير/ كانون الثاني 2016، حيث بلغ متوسط نسبة الحد الأقصى للتمويل للتمويلات الممنوحة خلال مايو/ أيار 75% ولا تزال النسبة تحت الحد المسموح به.

بازل 3

أما صحيفة «الاقتصادية»، فلفتت إلى تأكيد مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما»، استعداد المصارف السعودية لمتطلبات لجنة «بازل 3»، قبل المدة الإلزامية لتغطية السيولة 100%، نافية تأثر القروض المصرفية من جراء تطبيق المعايير التي تطلبها اللجنة.

يأتي ذلك بعد توجيهات لجنة «بازل 3»، دخول معاييرها حيز التنفيذ بحلول 2019، ما يتطلب من المصارف الالتزام بشكل كامل بتغطية السيولة بنسبة 100% حتى 2018.

وقال «أحمد آل الشيخ» وكيل «ساما» للرقابة، إنه لن يكون هناك تأثير لتطبيق المتطلبات الجديدة، نظرا لأن المصارف السعودية قد بدأت تطبيق هذا المعيار منذ عدة سنوات دون أي انعكاسات سلبية على تمويل المشروعات الاقتصادية المحلية.

وأشار إلى أن البنوك السعودية تجاوزت متطلبات الالتزام للمعايير بتغطية السيولة بنسبة 100% قبل المهلة المحددة للتغطية في 2018.

وأكد «آل الشيخ»، أن إجمالي أصول القطاع المصرفي بلغت نحو 2.29 تريليون ريال بنهاية الربع الأول من العام الجاري 2017، فيما بلغت الأصول السائلة 445 مليار ريال.

المصدر | الخليج الجديد