صحف السعودية: تعزير إرهابيين واستراتيجية الصحة وخصخصة النقل والمياه

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الأربعاء، باجتماع الأمير «محمد بن سلمان بن عبد العزيز»، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، في مكتبه بجدة، مساء الثلاثاء، مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن «إسماعيل ولد الشيخ أحمد».

وأشارت الصحف، إلى ترؤس الأمير «محمد بن سلمان»، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، في جدة أمس، اجتماع مجلس الشؤون السياسية والأمنية.

ولفتت الصحف، إلى توجيه هيئة النقل العام السعودية، بالتعاون مع كلٍّ من الشركة السعودية للخطوط الحديدية «سار» والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية، تطوير الخطوط الحديدية وتفعيل دور القطاع الخاص في بناء وتشغيل شبكتها بالمملكة.

وأشارت الصحف، إلى تأكيد وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أنه يتم نقل خدمات العامل أو العاملة المنزلية لصاحب عمل آخر في حال ثبت تأخر صاحب العمل بدفع الأجور لـ3 أجور متتالية أو متفرقة دون سبب راجع للعامل.

وأبرزت الصحف، إعلان وزارة الداخلية السعودية، الثلاثاء، تنفيذ الحكم بالقتل تعزيرًا لأربعة جناة ارتكبوا أعمالاً إرهابية في محافظة القطيف (شرق المملكة).

واهتمت الصحف أيضا، بإقرار وزير التعليم السعودي الدكتور «أحمد العيسى»، بدء تطبيق برنامج التربية البدنية في مدارس البنات، اعتباراً من العام الدراسي المقبل (1439–1438هـ).

وأشارت الصحف، إلى رفض مجلس الشورى، قيام وزارة المالية باقتطاع التعويضات من موازنة الجهات الحكومية المحكوم عليها من ديوان المظالم وصرفها للمواطنين، خصوصاً الجهات المماطلة في تنفيذ الأحكام، إذا نجم عنهم خطأ على المواطنين.

وأبرزت الصحف، موافقة مجلس الشورى، على تطوير نظام تأديب الوزراء والقضاة وأساتذة الجامعات وموظفي المرتبة الممتازة.

وأبرزت الصحف، تأكيد وزارة الصحة، أنها وضعت نظاماً جديداً ترعى فيه المواطن في كل مراحل حياته من «الولادة» حتى «الوفاة»، عبر برنامج للتحول المستقبلي، من خلال ٤٢ مبادرة و6 أقسام مستحدثة.

كما كشفت الصحف، إلى بدء وزارة البيئة والمياه والزراعة، أول أعمال التخصيص لقطاع الصرف الصحي من خلال طرح ٣ مشاريع في ٥ مدن ومحافظات على مستوى المملكة، بقيادة تحالف ٣ استشاريين عالميين، في خطوة تهدف لاستدامة خدمات الصرف الصحي وقطاع خدمات المياه عموماً.

وكشفت الصحف أيضا، عن تشكيل وزارة العدل والمجلس الأعلى للقضاء لجنة لاقتراح التعديلات اللازمة على الأنظمة ذات العلاقة بالولاية والحضانة بما يكفل تسهيل إجراءاتها.

وأبرزت الصحف، انخفاض معدل توظيف السعوديين عام 2016 بنسبة 37% عن المعدل الذي كان عليه عام 2015.

مباحثات يمنية

البداية مع صحيفة «الرياض»، التي لفتت إلى اجتماع الأمير «محمد بن سلمان بن عبد العزيز»، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، في مكتبه بجدة، مساء الثلاثاء، مع مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة لليمن «إسماعيل ولد الشيخ أحمد».

وجرى خلال الاجتماع، بحث مستجدات الأحداث في الساحة اليمنية، والجهود المبذولة بشأنها.

حضر الاجتماع رئيس الاستخبارات العامة «خالد الحميدان».

اجتماع أمني

وأشارت الصحيفة، إلى ترؤس الأمير «محمد بن سلمان»، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع السعودي، في جدة أمس، اجتماع مجلس الشؤون السياسية والأمنية.

واستمع المجلس خلال الاجتماع إلى إيجاز سياسي وأمني حول عدد من الموضوعات، إضافة إلى عدد من تطورات الأحداث الإقليمية والدولية، واتخذ بشأنها التوصيات اللازمة.

خصخصة النقل

ولفتت صحيفة «الشرق الأوسط»، إلى توجيه هيئة النقل العام السعودية، بالتعاون مع كلٍّ من الشركة السعودية للخطوط الحديدية «سار» والمؤسسة العامة للخطوط الحديدية، تطوير الخطوط الحديدية وتفعيل دور القطاع الخاص في بناء وتشغيل شبكتها بالمملكة.

ةجعت الوزارة، الشركات العالمية الرائدة في مجال بناء وتشغيل خدمات النقل بالخطوط الحديدية والكيانات الاستثمارية الوطنية في القطاع الخاص لإبداء الرغبة حول الدخول في تحالفات استراتيجية طويلة المدى للمنافسة على تقديم خدمات نقل الركاب والبضائع عبر الخطوط الحديدية في المملكة, وتحديدا على خطّي «الرياض- الدمام»، وكذلك «قطار الشمال»، إضافة إلى تنفيذ وتشغيل المشاريع المستقبلية كمشروع الجسر البرّي الذي سيربط موانئ المملكة على كل من الخليج العربي و البحر الأحمر.

وأكّد «سليمان بن عبد الله الحمدان» وزير النقل رئيس مجلس إدارة هيئة النقل العام أنّ هذا التوجّه يأتي تنفيذا لأحد أهم مبادرات خطة التحول الوطني في القطاع السككي لتحقيق رؤية المملكة 2030، حيث ترتكز هذه المبادرة على زيادة مشاركة القطاع الخاص في المشاريع من خلال نموذج المشاركة بين القطاعين العام والخاص.

وأشار إلى أنّ التنسيق يجري حاليا مع المركز الوطني للتخصيص بشأن وضع النموذج الأمثل للمشاركة مع القطاع الخاص بهذا الخصوص.

عمالة منزلية

وأشارت الصحيفة، إلى تأكيد وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، أنه يتم نقل خدمات العامل أو العاملة المنزلية لصاحب عمل آخر في حال ثبت تأخر صاحب العمل بدفع الأجور لـ3 أجور متتالية أو متفرقة دون سبب راجع للعامل، وذلك لإتاحة الفرصة لعمال الخدمة المنزلية، ومن في حكمهم للعمل مرة أخرى في الحالات التي لا يكون عامل الخدمة المنزلي ومن في حكمه سبباً في حدوثها.

وكان الدكتور «علي الغفيص» وزير العمل والتنمية الاجتماعية، قد أصدر قراراً وزارياً يقر نقل خدمات العامل أو العاملة من فئة عمال الخدمة المنزلية، ومن في حكمهم من صاحب عمل لآخر في 13 حالة، حيث تكفل هذه الإجراءات تحسين وتسريع الخدمات التي تؤثر تأثيراً مباشراً على جاذبية سوق العمل لعمال الخدمة المنزلية.

وقال «خالد أبا الخيل» المتحدث الرسمي للوزارة: «نصت الحالات التي يحق فيها نقل خدمات العامل أو العاملة من فئة عمال الخدمة المنزلية ومن في حكمهم من صاحب عمل لآخر، في حال ثبوت تأخر صاحب العمل في دفع أجور العامل لمدة ثلاثة أجور متتالية أو متفرقة دون سبب راجع للعامل، وعدم استقبال العاملة المنزلية من ميناء الوصول، وعدم استلامها من دور الإيواء خلال 15 يوماً من تاريخ وصولها للمملكة، كذلك في حال عدم قيام صاحب العمل باستخراج رخصة إقامة للعامل، أو عدم تجديدها بعد مضي 30 يوماً من انتهاء التاريخ المحدد لاستخراجها أو تجديدها».

القتل تعزيرا

ولفتت الصحيفة، إلى إعلان وزارة الداخلية السعودية، الثلاثاء، تنفيذ الحكم بالقتل تعزيرًا لأربعة جناة ارتكبوا أعمالاً إرهابية في محافظة القطيف (شرق المملكة).

وقالت وزارة الداخلية، في بيان صحفي، إن «التحقيق مع (زاهر البصري، ويوسف المشيخص، ومهدي الصايغ، وأمجد آل امعيبد) أسفر عن توجيه الاتهام لهم بارتكابهم تلك الجرائم وبإحالتهم للقضاء صدرت بحقهم أحكام شرعية تقضي بثبوت ما نسب إليهم شرعاً، والحكم عليهم بالقتل تعزيراً وصُدّقت الأحكام من محكمة الاستئناف المختصة، ومن المحكمة العليا، وصدر أمر ملكي بإنفاذ ما تقرر شرعاً وصُدّق من مرجعه بحق الجناة المذكورين».

تربية بدنية للبنات

أما صحيفة «المدينة»، فأبرزت إقرار وزير التعليم السعودي الدكتور «أحمد العيسى»، بدء تطبيق برنامج التربية البدنية في مدارس البنات، اعتباراً من العام الدراسي المقبل (1439–1438هـ).

ويهدف هذا البرنامج إلى «تحقيق أحد أهداف رؤية المملكة 2030 في السعي إلى رفع نسبة ممارسي الرياضة في المجتمع، على ما جاء في محور مجتمع حيوي بيئته عامرة: تأتي سعادة المواطنين والمقيمين على رأس أولوياتنا، وسعادتهم لا تتم من دون اكتمال صحتهم البدنية والنفسية والاجتماعية، وهنا تكمن رؤيتنا في بناء مجتمع ينعم أفراده بنمط حياة صحي».

وسيتم تنفيذ البرنامج «وفق الضوابط الشرعية بالتدرج بحسب الإمكانات المتوافرة في كل مدرسة، إلى حين تهيئة الصالات الرياضية وتوفير الكفاءات البشرية النسائية المؤهلة».

وتضمّن قرار الوزير تشكيل لجنة تشرف على تنفيذ البرنامج برئاسة وكيل الوزارة لتعليم البنات الدكتورة هيا العواد، على أن تضع اللجنة «وثيقة تتضمن الأهداف ومؤشرات الأداء، وإعداد خطة تنفيذية مرحلية، والعمل مع الجامعات لإعداد متخصصات يساهمن في تطبيق البرنامج في مدارس البنات، والتنسيق مع الجهات المعنية لاستكمال متطلباته، ومتابعة التنفيذ في الميدان التربوي، ولرئيسة اللجنة الاستعانة بمن تراه مناسباً لاستكمال التنفيذ».

تعويض المواطنين

وأشارت صحيفة «الحياة»، إلى رفض مجلس الشورى، قيام وزارة المالية باقتطاع التعويضات من موازنة الجهات الحكومية المحكوم عليها من ديوان المظالم وصرفها للمواطنين، خصوصاً الجهات المماطلة في تنفيذ الأحكام، إذا نجم عنهم خطأ على المواطنين، فيما وافق المجلس على تطوير نظام تأديب الوزراء والقضاة وأساتذة الجامعات وموظفي المرتبة الممتازة.

وأكد مجلس الشورى خلال جلسته أمس، خلال دراسته تقرير هيئة الرقابة والتحقيق للعام المالي 1436–1437هـ، على قراره رقم (88–43) وتاريخ 10 شوال 1431هـ، بشأن التقرير السنوي لهيئة الرقابة والتحقيق للعام المالي (1428–1429هـ) المتضمن أنه: «إذا صدر حكم نهائي من المحاكم الإدارية، ترتب عليه إلغاء لقرار أصدرته جهة حكومية، أو ألزمها بتعويض ذوي الشأن عن قراراتها أو أعمالها، فعلى الهيئة القيام بالتحقيق مع كل موظف أو مسؤول يشار إليه في الحكم، سواء في مركزه الوظيفي أم باسمه الشخصي، وتحديد المسؤولية الإدارية والجنائية عن ذلك إذا وجد شبهة فساد».

استراتيجية الصحة

وأبرزت الصحيفة، تأكيد وزارة الصحة، أنها وضعت نظاماً جديداً ترعى فيه المواطن في كل مراحل حياته من «الولادة» حتى «الوفاة»، عبر برنامج للتحول المستقبلي، من خلال ٤٢ مبادرة و6 أقسام مستحدثة.

وقال المشرف على برنامج التحول المستقبلي بوزارة الصحة الدكتور «محمد الصغير»، إن الوزارة وضعت ٤٢ مبادرة لهذا التحول لكل مراحل عمر المواطن، قبل مولده ويستمر فترة الطفولة والشباب وصولاً إلى الرعاية التلطيفية في المراحل الأخيرة.

وأضاف: «قسمناها إلى ستة مراحل: أولها نظام الصحة والوقاية، والثاني نظام الأمراض المزمنة، والثالث نظام الرعاية الاختيارية، والرابع صحة المرأة، والخامس صحة الطفل، وأخيراً الرعاية التلطيفية في المراحل المتقدمة في السن».

وتابع: «قام الوزير والوكلاء بزيارات للاقتصاديات الصحية المتطورة في العالم، ورأينا فيها كيف يتم ربط الخدمات الصحية، وارتكازها جميعاً على خدمة المستفيد الفرد أولاً، مع تحويرها للاستفادة من البيئة والزمان والمكان».

خصخصة المياه

كما كشفت الصحيفة، إلى بدء وزارة البيئة والمياه والزراعة، أول أعمال التخصيص لقطاع الصرف الصحي من خلال طرح ٣ مشاريع في ٥ مدن ومحافظات على مستوى المملكة، بقيادة تحالف ٣ استشاريين عالميين، في خطوة تهدف لاستدامة خدمات الصرف الصحي وقطاع خدمات المياه عموماً.

وبحسب وكيل وزارة البيئة والمياه والزراعة لخدمات المياه، الرئيس التنفيذي لشركة المياه الوطنية المهندس «محمد الموكلي»، فإن قطاع خدمات توزيع المياه أطلق الحزمة الأولى من المشاريع الجديدة، والقائمة لتخصيص قطاع الصرف الصحي على مستوى المملكة من خلال ٣ مشاريع وهي محطة المطار ٢ في جدة، ومحطة غرب الدمام، ومنظومة محطات طريف وعرعر وسكاكا.

تعديلات أنظمة

وكشفت صحيفة «عكاظ»، عن تشكيل وزارة العدل والمجلس الأعلى للقضاء لجنة لاقتراح التعديلات اللازمة على الأنظمة ذات العلاقة بالولاية والحضانة بما يكفل تسهيل إجراءاتها.

وأمهلت العدل، اللجنة، شهرين كحد أقصى لتقديم الاقتراحات والاستفادة من التجارب والخبرات الدولية.

وأكدت المصادر أن الإجراء جاء بناء على توجيهات عليا.

وبحسب المصادر تلقت وزارة العدل توجيهات بتشكيل لجنة مختصة بالتنسيق مع المجلس الأعلى للقضاء لمراجعة الأنظمة ذات العلاقة بالولاية والحضانة والعنف الأسري وتسهيل الإجراءات الخاصة به، وشكلت الوزارة اللجنة من 6 أعضاء بينهم رئيس وأمين ومستشار.

وأوجبت الوزارة على اللجنة مراجعة الأنظمة ذات العلاقة بالولاية والحضانة والعنف الأسري واقتراح التعديلات المناسبة بما يكفل تنظيم سير العمل في هذه القضايا وتسهيل إجراءاتها خصوصا ما يتعلق بمنح السلطات التقديرية المنضبطة للقاضي بما يكفل سرعة الفصل وتوحيد الإجراءات مع تحقيق الجودة في الحكم القضائي والاستفادة من التجارب والخبرات الدولية بما لا يخالف الضوابط والأحكام الشرعية.

معدلات التوظيف

كما أبرزت صحيفة «الوطن»، انخفاض معدل توظيف السعوديين عام 2016 بنسبة 37% عن المعدل الذي كان عليه عام 2015.

ويمثل التوظيف الجديد نسبة 37% من هذا الانخفاض، إذ انخفض العدد من 368472 موظفا وموظفة عام 2015 إلى 233298 العام الماضي.

وأرجعت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية في تقريرها السنوي الأخير،انخفاض مستوى التوظيف بين العامين إلى الصعوبات والتحديات التي نشأت، وأثرت على القطاع الخاص في سوق العمل.

ارتفع إجمالي العاطلين السعوديين «الذكور والإناث» في الربع الثالث من عام 2016 بنسبة 7.2%، وبمقدار 46 ألف متعطل، ليبلغ عددهم 693 ألف متعطل مقابل 647 ألفا عام 2015. وارتفع عدد المتعطلين الذكور بمقدار 23 ألف متعطل بنسبة 10.2% ليبلغ في الربع الثالث من 2016 نحو 254 ألف متعطل.

كما ارتفع عدد المتعطلات بمقدار 23 ألف بنسبة 5.6% ليبلغ عددهن في الفترة نفسها 439 متعطلة.

وبلغت نسبة المتعطلين الذكور 36.6% والإناث 63.4% من إجمالي السعوديين المتعطلين.

المصدر | الخليج الجديد