صحف السعودية: رفع حجب التطبيقات وتوطين وظائف الحكومة والاستعداد للدراسة

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة الخميس، بتوجّيه وزير الاتصالات السعودي المهندس «عبدالله السواحة»، برفع الحجب عن تطبيقات المكالمات خلال أسبوع.

وكشفت الصحف، أن قيمة عقود تقديم استشارات للمؤسسات الحكومية بلغت 12 مليار ريال من موازنة الدولة، ما اعتبر مخالفة للأمر الملكي القاضي بالحد من الاعتماد على المكاتب الاستشارية.

ولفتت الصحف، إلى بدء وزارة الخدمة المدنية في مرحلتها الأولى من خطة مسارات توطين الوظائف في الجهات الحكومية.

كما أشارت الصحف، إلى موافقة مجلس الشورى بالإجماع على توظيف المرأة في المناصب القيادية العليا في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وكشفت الصحف، عن برامج إسكانية لتعويض المواطنين الذين وقعوا عقودًا لتملك وحدات سكنية في مشروعات إسكان (1/2) في كل من الرياض وجدة والدمام، تتضمن برامج إسكانية متنوعة لمحدودي الدخل وبرامج للإسكان الخيري والتضامني.

كما نقلت الصحف، استباق وزير التعليم الدكتور «أحمد العيسى» انطلاقة العام الدراسي الجديد الأحد المقبل، مقدما اعتذاره عن أي قصور ربما قد يحدث.

ولفتت الصحف، إلى كشف تقرير حديث أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أصدرت 53522 تأشيرة موسمية لعدد من الجهات الحكومية، كان النصيب الأكبر منها لوزارة الحج والعمرة بعدد 43860 تأشيرة لموسم حج هذا العام 1438هـ.

كما نقلت الصحف، عن الدكتور «غسان الشبل» رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، قوله إن المؤسسة تستهدف خصخصة جميع الأصول التابعة للخطوط السعودية بما فيها شركة الطيران نفسها.

رفع حجب التطبيقات

البداية مع صحيفة «الجزيرة»، التي أبرزت توجّيه وزير الاتصالات السعودي المهندس «عبدالله السواحة»، برفع الحجب عن تطبيقات المكالمات خلال أسبوع.

وقالت وزارة الاتصالات وتقنية المعلومات، في بيان، إنه يجري حالياً التنسيق بين هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات ومقدمي خدمات الاتصالات بالمملكة، لتمكين العملاء من الاستفادة من التطبيقات التي توفر خاصية الاتصالات المرئية والصوتية عبر الإنترنت.

من جانبها، أكدت الجهات المتعاونة التزامها بتمكين الجميع من استخدام التطبيقات لإجراء المكالمات الصوتية والمرئية بأعلى جودة، على أن يتم مراجعة استيفاء جميع التطبيقات للمتطلبات بشكل دوري، وإتاحة ما يتوافق منها في حينه.

استشارات

فيما كشفت صحيفة «الحياة»، أن قيمة عقود تقديم استشارات للمؤسسات الحكومية بلغت 12 مليار ريال من موازنة الدولة، ما اعتبر مخالفة للأمر الملكي القاضي بالحد من الاعتماد على المكاتب الاستشارية.

وبحسب ديوان المراقبة لمجلس الشورى، فإن الجهات الحكومية مستمرة في تكليف بعض المستشارين بأعمال وظائف قيادية على رغم التعاقد معهم لغرض الخدمات الاستشارية فقط.

وأشار إلى ظاهرة استمرار تعاقد عدد من الأجهزة الحكومية مع الشركات لمجرد توظيف وتزويد الجهاز بالأفراد مع استمرار تبعية هؤلاء الموظفين للشركة، ودفع رواتبهم منها.

وأوضح أن ذلك يؤثر بشكل مباشر في تمكين المواطنين من شغل هذه الوظائف، فتبقى مشغولة بأجانب من طريق مثل هذه الشركات.

وأكد ديوان المراقبة للمجلس، أن هذه العقود تكلف الدولة مبالغ عالية، لا تعادل ما يقدمه هؤلاء الموظفين من عمل.

توطين

ولفتت الصحيفة، إلى بدء وزارة الخدمة المدنية في مرحلتها الأولى من خطة مسارات توطين الوظائف في الجهات الحكومية.

وتهدف الخطة إلى إحلال المواطنين في الوظائف العامة التي يشغلها غير سعوديين بشكل تدريجي وفق خطة موضوعة، بمشاركة الجهات الحكومية ذات العلاقة في إعدادها وفق نسب سنوية تلتزم بها تلك الجهات باعتبارها راعت جميع الجوانب، ومن ذلك عدم تأثر الخدمات المقدمة للمواطنين.

وأوضح نائب وزير الخدمة المدنية «عبدالله الملفي»، أن الخطة تسعى إلى توطين ما لا يقل عن 28 ألف وظيفة على جميع السلالم الوظيفية بنهاية 2020، ولهذا الغرض عقدت الوزارة العديد من ورش العمل للمختصين في الجهات الحكومية خلال الفترة الماضية، لغرض التوافق على الخطة التدريجية المناسبة وتحديد الأدوار والمهمات.

وأشار إلى أن الوظائف المشغولة بغير سعوديين في القطاع الحكومي، تتركز بصفة أساسية في القطاعين الصحي والتعليم العالي، مبيناً أن لذلك أسباباً عدة من أهمها التوسع الكبير والسريع في تلك القطاعات لمقابلة النمو المتزايد في برامج التنمية في مختلف المناطق والمحافظات.

توظيف المرأة

كما أشارت الصحيفة، إلى موافقة مجلس الشورى بالإجماع على توظيف المرأة في المناصب القيادية العليا في وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وقالت مقدمة التوصية الدكتور «لطيفة الشعلان»: «أنا مسرورة بحصول هذه التوصية على أغلبية كبيرة في التصويت الذي جرى الأربعاء، فمع أن النساء يعملن منذ أمد في الوزارة إلا أن وظائفهن اقتصرت على المراتب المتدنية والوسطى، ولم يصلن للمواقع القيادية العليا في وزارة تشكل النساء ٧٠% من المستفيدين من خدماتها».

وتابعت: «إن كثيراً من المشكلات المتعلقة بالتأنيث وغيرها يمكن حلحلتها بتمكين قياديات يتوافرن على الكفاءة والخبرة والفكر التنويري».

تعويضات الإسكان

فيما كشفت صحيفة «المدينة»، عن برامج إسكانية لتعويض المواطنين الذين وقعوا عقودًا لتملك وحدات سكنية في مشروعات إسكان (1/2) في كل من الرياض وجدة والدمام، تتضمن برامج إسكانية متنوعة لمحدودي الدخل وبرامج للإسكان الخيري والتضامني.

ولم تفصح الوزارة عن أعداد الأسر السعودية المستفيدة التي سبق أن وقعت عقودًا مع الوزارة والمطورين في عام 2015 لهذه المشاريع الثلاثة، والتي سبق أن وعدتهم الوزارة بتسليمهم وحداتهم السكنية في رمضان الماضي إلا أنهم ظل الحلم يراودهم حتى الآن.

وعن استكمال مشروعات إسكان (1/2) في كل من مدن الرياض وجدة والدمام، أوضح المشرف العام على برنامج الشراكة مع القطاع الخاص بوزارة الإسكان «أحمد مندورة»، أن مشروعات إسكان (١/2) تم تحويلهم من نظام التطوير المباشر بنظام المنافسات الحكومية إلى نظام البيع على الخارطة من خلال لجنة البيع على الخارطة «وافي» بالشراكة مع القطاع الخاص، والتمويل من خلال البنوك التجارية وشركات التمويل، والذي يستهدف زيادة التغطية في توفير المساكن بحسب احتياج كل مستفيد من خلال برامج دعم متنوعة تخفض من تكلفة قيمة الوحدة السكنية وتكلفة التمويل.

الاستعداد للدراسة

كما نقلت صحيفة «عكاظ»، استباق وزير التعليم الدكتور «أحمد العيسى» انطلاقة العام الدراسي الجديد الأحد المقبل، مقدما اعتذاره عن أي قصور ربما قد يحدث.

وقال في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «نعتذر مقدماً عن أي قصور قد يحصل نتيجة ضخامة النظام التعليمي، وتنوع مستوياته، وكثرة تفاصيله، ونرحب بالنقد البناء الذي يبحث عن المصلحة العامة».

لكن الوزير أكد الجاهزية العالية واكتمال كافة التحضيرات لبدء العام الدراسي، وقال «بحسب التقارير الميدانية وتقرير اللجنة المركزية، أعلن عن جاهزية عالية لمؤسسات التعليم لبدء العام الدراسي يوم الأحد المقبل بكل ثقة بمشيئة الله».

وأوضح «العيسى» أن «جهودا كبيرة بذلت خلال الأسابيع الماضية في الجامعات، وعلى مستوى مدارس وإدارات التعليم، وعلى مستوى الوزارة للاستعداد لعام دراسي ناجح».

وكان وزير التعليم أعلن مسودة نظام الجامعات الجديد، الأربعاء، وقال: «سعياً من الوزارة لتعزيز المشاركة المجتمعية، يسرنا اطلاعكم على مسودة النظام الجديد واستقبال مرئياتكم».

ودعا الجميع إلى طرح آرائهم وأفكارهم.

تأشيرات العمل

ولفتت الصحيفة، إلى كشف تقرير حديث أن وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أصدرت 53522 تأشيرة موسمية لعدد من الجهات الحكومية، كان النصيب الأكبر منها لوزارة الحج والعمرة بعدد 43860 تأشيرة لموسم حج هذا العام 1438هـ.

وأوضح التقرير أن هذا الموسم جاء أقل في أعداد التأشيرات، إذ بلغت في عام 1437هـ 55804 تأشيرات، وفي عام 1436هـ 58434 تأشيرة، وفي عام 1435هـ 60003 تأشيرات.

ولفت إلى أن وزارة العمل استقبلت كافة طلبات التأشيرات الموسمية عبر البوابة الإلكترونية.

ونوه إلى أنه تم ترشيد أعداد التأشيرات الموسمية لحج هذا العام 1438هـ، كما سعت إدارة الأعمال الموسمية المؤقتة لدراسة طلبات التأشيرات وإصدارها في وقت قياسي، بحيث تنتهي في 30 محرم من كل عام.

خصخصة الطيران

فيما نقلت صحيفة «الاقتصادية»، عن الدكتور «غسان الشبل» رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، قوله إن المؤسسة تستهدف خصخصة جميع الأصول التابعة للخطوط السعودية بما فيها شركة الطيران نفسها.

وأضاف: «لكن هذا يحتاج إلى وقت حتى تجهز عملية التخصيص. ونحن نعمل عليها الآن والمستهدف أن تكون جميع الأصول بعد 2020 مخصخصة بالكامل».

وتابع «الشبل»: «بخصوص الإدراج في سوق الأسهم، أن الأمر يختلف عن التخصيص، ولا بد من تحقيق متطلبات معينة وبالتالي العمل على تحقيق هذه المتطلبات ومن ثم الإدراج في سوق الأسهم».

المصدر | الخليج الجديد