صحف السعودية: منتجات «سكني» وانخفاض التحويلات وحفظ أموال القاصرين

اهتمت الصحف السعودية، الصادرة اليوم الأحد، بإجراء الأمير «محمد بن سلمان بن عبدالعزيز» ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفياً بوزير الدفاع الأمريكي «جيمس ماتيس»، هنأه فيه بالانتصار على تنظيم «الدولة الإسلامية» في الموصل.

كما أشارت الصحف، إلى استقبال الأمير «محمد بن سلمان بن عبد العزيز»، ولي العهد السعودي، في جدة أمس، وزير الخارجية الفرنسي «جان إيف لودريان»، حيث جرى خلال الاجتماع استعراض مجالات التعاون الثنائي بين البلدين ومستجدات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب والتطرف وتمويلهما.

وكشفت الصحف، انخفاض تحويلات الأجانب المقيمين في المملكة خلال شهر مايو/ أيار الماضي، بنسبة 8% لتبلغ 13.04 مليار ريال مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

ولفتت الصحف، إلى إطلاق وزارة الإسكان السعودية، السبت، 27658 منتجاً سكنياً في جميع مناطق المملكة ضمن دفعتها السادسة من برنامج «سكني» الذي يستهدف تخصيص وتسليم 280 ألف منتج خلال العام الجاري 2017.

كما كشفت الصحف، أن الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم، حددت 3 جهات لحفظ الأموال التي تعود ملكيتها للمشمولين بنظام الهيئة، سواء كانت أموالا نقدية أو منقولة، وهي الهيئة العامة للولاية، والبنوك، وشركات التأمين.

ونقلت الصحف أيضا، عن «خالد الفالح» وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية، قوله إن مشروع إنشاء مدينة الطاقة الصناعية التي سيتم تطويرها في المنطقة الشرقية، سيضيف 22.5 مليار ريال للناتج المحلي سنويا، وذلك ضمن الأثر الاقتصادي للمشروع.

وكشفت الصحف، عن مقتل 3 إرهابيين، مساء الجمعة، في مواجهة مع رجال الأمن.

كما اهتمت الصحف، بكشف وزارة الصحة عبر حسابها الرسمي على «تويتر»; عن عدد المراكز الصحية على مستوى المملكة البالغ عددها 2381 مركز صحي.

ونقلت الصحف، عن نائب وزير النقل المهندس «سعد الخلب»، أن العمل في «قطار الحرمين» يسير بخطوات متسارعة، ومن المقرر استكماله في نهاية العام الحالي، مبيناً أن نسبة الإنجاز في مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بلغت 90%، وأن بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى ستكون في بداية 2018.

كما أبرزت الصحف، إيداع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إلى الجمعيات الأهلية والتعاونية ولجان التنمية الاجتماعية المعتمدة في الوزارة 398.1 مليون ريال، تمثل الدفعة الأولى من المنح المقررة في 2017.

كما كشفت الصحف، تخطيط وزارة الصحة لإطلاق المركز السعودي لسلامة المرضى في إطار مبادرات التحول الوطني من أجل رفع مستوى الوعي بسلامة المرضى والارتقاء بمستوى المرافق الصحية.

ولفتت الصحف، إلى إطلاق الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، اليوم، ستاً من مبادراتها التي تم اعتمادها ضمن برنامج «التحول الوطني 2020».

كما لفتت الصحف، إلى استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبد العزيز»، في قصر الشاطئ بجدة، مساء أمس، جموعاً غفيرة من المواطنين الذين قدموا لتقديم التعازي في وفاة الأمير «عبد الرحمن بن عبد العزيز».

تعاون مع أمريكا

البداية مع صحيفة «الرياض»، التي أشارت إلى إجراء الأمير «محمد بن سلمان بن عبدالعزيز» ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، اتصالاً هاتفياً بوزير الدفاع الأمريكي «جيمس ماتيس»، هنأه فيه بالانتصار على تنظيم «الدولة الإسلامية» في الموصل.

وأشاد ولي العهد بدور الولايات المتحدة الأمريكية بقيادتها للتحالف الدولي لمحاربة هذا التنظيم والقضاء عليه، مؤكداً أن الحرب على الإرهاب وكل من يدعمه ويموله لا بد أن تستمر وبكل حزم.

كما جرى خلال الاتصال بحث جوانب تطوير آليات التنسيق بين البلدين لمحاربة الإرهاب ومكافحة التطرف، إضافة إلى بحث التعاون العسكري والدفاعي بين المملكة والولايات المتحدة الأمريكية.

تعاون مع فرنسا

كما أشارت الصحيفة، إلى استقبال الأمير «محمد بن سلمان بن عبد العزيز»، ولي العهد السعودي، في جدة أمس، وزير الخارجية الفرنسي «جان إيف لودريان»، حيث جرى خلال الاجتماع استعراض مجالات التعاون الثنائي بين البلدين ومستجدات الأحداث في منطقة الشرق الأوسط، والجهود المشتركة في مكافحة الإرهاب والتطرف وتمويلهما.

وثمن «لودريان» دور السعودية في مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف.

كما أكدت السعودية وفرنسا، أن حل الأزمة القطرية يجب أن يكون داخل البيت الخليجي، لافتتين إلى وجوب الالتزام الحازم بالوقوف ضد الإرهاب ومن يدعمه ويموله أو ينشر الفكر المتطرف.

وقال «عادل الجبير»، وزير الخارجية السعودي، خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الفرنسي، إن هناك مبادئ أساسية يجب أن تلتزم بها جميع الدول، بما فيها قطر، وهي عدم دعم الإرهاب وتمويله، وعدم دعم التطرف والتحريض ونشر الكراهية عبر وسائل الإعلام بأي شكل كان، وعدم استضافة إرهابيين أو متورطين في تمويل الإرهاب، أو مطلوبين من دولهم، وعدم التدخل في شؤون دول المنطقة.

انخفاض التحويلات

كما كشفت الصحيفة، انخفاض تحويلات الأجانب المقيمين في المملكة خلال شهر مايو/ أيار الماضي، بنسبة 8% لتبلغ 13.04 مليار ريال مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وبحسب بيانات مؤسسة النقد العربي السعودي «ساما» لشهر مايو/ أيار 2017، ومقارنة بشهر أبريل/ نيسان الماضي، ارتفعت تحويلات الأجانب بنسبة 14% ما يعادل 1.63 مليار ريال.

وكانت المملكة قد أكدت في وقت سابق أن ليس هناك توجه لفرض ضرائب على التحويلات النقدية للأجانب.

وارتفعت تحويلات السعوديين للخارج خلال مايو/ أيار الماضي بنسبة 23% مقارنة بنفس الفترة من عام 2016 لتصل إلى 7.1 مليارات ريال.

وسجلت بذلك تحويلات السعوديين أعلى مستوى لها في عام ونصف أي منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2015، والتي بلغت آنذاك 9.02 مليارات ريال.

منتجات الإسكان

فيما لفتت صحيفة «الوطن»، إلى إطلاق وزارة الإسكان السعودية، السبت، 27658 منتجاً سكنياً في جميع مناطق المملكة ضمن دفعتها السادسة من برنامج «سكني» الذي يستهدف تخصيص وتسليم 280 ألف منتج خلال العام الجاري 2017.

وشملت المنتجات الجديدة 7700 تمويل مدعوم بالشراكة مع البنوك والمؤسسات التمويلية، و7723 أرضاً من دون مقابل مالي، و12235 ضمن برنامج البيع على الخريطة «وافي» بالشراكة مع المطوّرين العقاريين، ليصبح إجمالي عدد المنتجات السكنية والتمويلية التي أطلقتها الوزارة منذ شهر فبراير/ شباط الماضي 127957 منتجاً.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي نظمته الوزارة، للإعلان عن دفعة التخصيص السادسة من حملة «سكني».

وضمت منطقة الرياض 2174 منتجاً تمويلاً مدعوماً و1061 وحدة سكنية ضمن برنامج «وافي»، فيما ضمت مكة المكرمة 1155 منتجا تمويلا مدعوماً، و175 وحدة سكنية ضمن برنامج «وافي»، والمدينة المنورة 528 تمويلاً مدعوماً، و60 أرضا مجانية، والقصيم 871 تمويلاً مدعوماً، والمنطقة الشرقية 834 تمويلاً مدعوماً، و4093 وحدة سكنية ضمن برنامج «وافي»، وعسير 657 تمويلاً مدعوماً، و3302 وحدة سكنية ضمن برنامج «وافي»، وتبوك 301 تمويلاً مدعوماً و3604 ضمن برنامج «وافي»، وحائل 275 تمويلاً مدعوماً، و2100 أرضا مجانية، والحدود الشمالية 216 تمويلاً مدعوماً، وجازان 112 تمويلاً مدعوماً و5179 أرضاً مجانية، ونجران 198 تمويلاً مدعوماً، و384 أرضا مجانية، والباحة 149 تمويلاً مدعوماً، والجوف 230 تمويلاً مدعوماً.

أموال القاصرين

وكشفت الصحيفة، أن الهيئة العامة للولاية على أموال القاصرين ومن في حكمهم، حددت 3 جهات لحفظ الأموال التي تعود ملكيتها للمشمولين بنظام الهيئة، سواء كانت أموالا نقدية أو منقولة، وهي الهيئة العامة للولاية، والبنوك، وشركات التأمين.

وقال مصدر مطلع إن «الهيئة أجازت حفظ الأموال في البنوك السعودية بحيث يشمل ذلك أكثر من بنك، كما حددت طرق حفظ المعادن الثمينة ومستندات العقارات والأراضي والوثائق التي يخشى عليها من الضياع، فإما أن تحفظ في خزائن داخل الهيئة أو لدى مصارف بالداخل، أو شركات تأمين، على أن يتم توقيع عقد بين الهيئة عن طريق وكيل يناب عن ذلك وشركات التأمين بحيث تذكر تفاصيل المودع من أموال أو معادن كالذهب والحلي، ووصف أنواع عقود الملكية التي تثبت حقوق صاحبها».

وأضاف أن «الأنظمة أعطيت الهيئة حرية التصرف بالأموال المنقولة، أو مبالغ النقد، العقارات المملوكة، سواء كانت عمائر أو أراضي، بأن تبيعها في حالة وجدت أن في ذلك يحقق مصلحة لصاحبها، إلى جانب تسديد المبالغ التي قد يكون مطالبا بها المشمول بالنظام، بحيث تسدد الهيئة من تلك الأموال المخالفات المرورية، والرسوم الحكومية، ورسوم الخدمات، أو التكاليف المترتبة على إدارة أموال القاصرين المشمولين بالنظام».

مدينة الطاقة

بينما نقلت صحيفة «الاقتصادية»، عن «خالد الفالح» وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية رئيس مجلس إدارة «أرامكو» السعودية، رئيس مجلس إدارة الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن»، قوله إن مشروع إنشاء مدينة الطاقة الصناعية التي سيتم تطويرها في المنطقة الشرقية، سيضيف 22.5 مليار ريال للناتج المحلي سنويا، وذلك ضمن الأثر الاقتصادي للمشروع.

وأضاف في بيان أصدرته «أرامكو»، أمس، أن المشروع سيوفر أيضا آلاف الوظائف المباشرة وغير المباشرة، وكذلك توطين منشآت صناعية وخدمية جديدة تساعد على الابتكار والتطوير والمنافسة عالميا.

من جانبه، قال رئيس «أرامكو» السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين «أمين الناصر»: «ستكون مدينة الطاقة الصناعية الجديدة في المنطقة الشرقية مشروعا ارتكازيا وعلامة فارقة في جهود توطين الصناعات والخدمات المرتبطة بالطاقة، وستشكل بيئة مثالية ومتكاملة لاستقطاب استثمارات الشركات العالمية وتأسيس وتطوير عدد كبير من الشركات الصغيرة والمتوسطة وتحفيز الابتكار وريادة الأعمال».

عملية أمنية

أما صحيفة «عكاظ»، فكشفت عن مقتل 3 إرهابيين، مساء الجمعة، في مواجهة مع رجال الأمن.

وكشفت أنباء وصور تم تداولها، عن مقتل «جعفر بن حسن مكي المبيريك» و«حسن محمود علي عبدالله»، المطلوبين في قائمة «إرهابيي القطيف» الأخيرة، التي تم إعلانها أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، والمتضمنة 9 أسماء، إضافة إلى مقتل الإرهابي «صادق الدرويش»، في مواجهة مع رجال الأمن في مدينة سيهات التابعة لمحافظة القطيف.

وتشهد محافظة القطيف هجمات إرهابية، ينفذها مسلحون متحصنون داخل منازل مهجورة في حي المسورة في العوامية، الذي بدأت أمانة المنطقة الشرقية أخيراً بأعمال الإزالة والهدم داخله، ضمن المشروع التطويري لبلدة العوامية، وسط اعتداءات إرهابية متتالية.

خدمات طبية

كما اهتمت الصحيفة، بكشف وزارة الصحة عبر حسابها الرسمي على «تويتر»; عن عدد المراكز الصحية على مستوى المملكة البالغ عددها 2381 مركز صحي.

وذكرت الوزارة أن 76 مركزا صحيا حصل على شهادة اعتماد المركز السعودي لاعتماد المنشآت الصحية «سباهي»، كما تم تخصيص 55 عيادة للإرشاد الصحي لتقديم الرعاية النفسية الأولية.

وأضافت أن المراكز الصحية شملت 82 عيادة استشارية تخصصية تشمل «باطنية أطفال، نساء، جراحة»، لتقليل أوقات الانتظار في العيادات الإستشارية بالمستشفيات.

وأضافت أيضا أن المراكز المناوبة لـ24 ساعة هي 27 مركز للرعاية العاجلة، وأكدت أن المراكز الصحية التي تعمل لخدمة الخطوط السريعة هي 64 مركزا صحيا لخدمة الرعاية العاجلة والطوارىء.

ولفتت إلى أن المراكز التي تعمل لمدة 16 ساعة هي 154 مركز للرعاية العاجلة.

قطار الحرمين

ونقلت صحيفة «الحياة»، عن نائب وزير النقل المهندس «سعد الخلب»، أن العمل في «قطار الحرمين» يسير بخطوات متسارعة، ومن المقرر استكماله في نهاية العام الحالي، مبيناً أن نسبة الإنجاز في مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد بلغت 90%، وأن بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى ستكون في بداية 2018.

وعرض «الخلب» في لقاء مع نائب أمير منطقة مكة المكرمة الأمير «عبدالله بن بندر بن عبدالعزيز»، في مقر الإمارة بجدة أول من أمس، مستجدات العمل في مشاريع وزارة النقل في المنطقة، التي يأتي في مقدمها مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، ومشروع قطار الحرمين، كما أطلعه على ما وصلت إليه نسب الإنجاز في المشروعين.

وفيما يخص مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، الذي يقام على مساحة تقدر بنحو 105 كيلومترات، تشمل المطار القائم حالياً، فقد بلغت نسبة الإنجاز 90%، ويُتوقع أن يخدم المطار 30 مليون مسافر مع مطلع عام 2018 المقبل، وذلك بعد بدء التشغيل التجريبي للمرحلة الأولى من مشروع بناء المطار في خطوة تستهدف 100 مليون مسافر خلال المرحلة الثالثة من إجمالي كامل المشروع.

منح الجمعيات

كما أبرزت الصحيفة، إيداع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إلى الجمعيات الأهلية والتعاونية ولجان التنمية الاجتماعية المعتمدة في الوزارة 398.1 مليون ريال، تمثل الدفعة الأولى من المنح المقررة في 2017.

ووفقاً لوكيل الوزارة للتنمية الدكتور «سالم الديني»، فإن جمعيات البر الخيرية حازت على نصيب الأسد من المنح، إذ حصلت على 103 ملايين ريال، في حين قدمت الوزارة 50 مليون ريال منحاً استثمارية لعدد من الجمعيات، و10.95 مليون ريال منحاً للجمعيات التي تأسست عام 1437هـ، وتسلمت إعانة التأسيس 50 ألف ريال.

كما منحت الوزارة 10.5 مليون ريال لجمعيات التنمية الأسرية، و10 ملايين ريال لجمعيات التنمية الأسرية لقاء تدريب المقبلين على الزواج، بحسب عدد المستفيدين لدى كل جمعية.

وأشار إلى أن الوزارة قدمت منحاً للجمعيات المتخصصة بمبلغ 84 مليون ريال، ومنحاً مختلفة المبالغ للجمعيات المتخصصة التي يتراوح عمرها بين سنة وثلاث سنوات، وذلك بمبلغ إجمالي 5 ملايين ريال، كما منحت الجمعيات التعاونية 47 مليون ريال، و11.65 مليون ريال للجمعيات التي تأسست عام 1438هـ، ولم تتسلم إعانة التأسيس، في حين قدمت منحاً بمبلغ إجمالي 66 مليون ريال للجان التنمية الاجتماعية.

مركز سلامة المرضى

كما كشفت صحيفة «المدينة»، تخطيط وزارة الصحة لإطلاق المركز السعودي لسلامة المرضى في إطار مبادرات التحول الوطني من أجل رفع مستوى الوعي بسلامة المرضى والارتقاء بمستوى المرافق الصحية.

وتهدف المبادرة إلى رفع نسبة المستشفيات التي تفي بمعايير الجودة والأداء الأمريكية إلى 50% والمرافق الصحية التي تقدم تقارير عن الأداء الشامل ومعايير الجودة إلى 100%. وتتضمَّن المبادرة إنشاء مركز وطني للإبلاغ عن الأخطاء الطبية ومتابعة وتقييم أداء المستشفيات فيما يتعلق بسلامة المرضى.

وأبرزت المبادرة عددًا من التحديات من بينها تنامي المخاطر في المنشآت الصحية، بسبب تفاوت معايير الجودة وسلامة المرضى وغياب ثقافة السلامة، مشددة على أهمية التحرك سريعًا من أجل وضع إستراتيجيات لسلامة المرضى وتقليص نسبة الأخطاء الطبية في المرحلة المقبلة. وتفاقمت مؤخرًا الشكاوى من ضعف تطبيق معايير الجودة والسلامة في المستشفيات وزيادة الأخطاء الطبية.

ووفقًا لتقديرات شبه رسمية فإن أكثر من 100 مريض يروحون ضحية أخطاء طبية مؤكدة سنويًّا، ويشكو المرضى وذووهم من تأخر حسم هذه القضايا والتلاعب في الملفات وتهريب بعض الأطباء المدانين حتى لا يتم الاقتصاص منهم.

مبادرات السياحة

ولفتت صحيفة «الشرق»، إلى إطلاق الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، اليوم، ستاً من مبادراتها التي تم اعتمادها ضمن برنامج «التحول الوطني 2020»، وذلك في إطار مشروع تنمية السياحة الوطنية والتراث الوطني للمملكة الذي تقوم الهيئة بتنفيذه وفق استراتيجيتها المعتمدة من مجلس الوزراء في 1425هـ.

وأوضح قائد مكتب تحقيق رؤية المملكة 2030 في الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني المهندس «محمد النشمي»، أن الهيئة باشرت بمراجعة ومواءمة الاستراتيجية بما يتوافق مع رؤية 2030 ويسهم في تحقيق مستهدفات برنامج التحول الوطني، والذي يتضمن 31 مبادرة للهيئة وشركائها.

وأضاف «النشمي»، أن الدولة اعتمدت في موازنة العام 2017 كل مبادرات قطاعي التراث الوطني والسياحة منها 15 للهيئة و16 لشركائها بإجمالي تكاليف يبلغ نحو 9.930 مليار ريال؛ ستذهب 40% منها للهيئة، و60% للشركاء من الجهات الحكومية.

ويتوقع أن يتجاوز إجمالي استثمارات القطاع الخاص 16 مليار ريال، تمثل 64% من إجمالي التكاليف المالية حتى نهاية 2020.

استقبال المعزين

كما لفتت صحيفة «الجزيرة»، إلى استقبال خادم الحرمين الشريفين الملك «سلمان بن عبد العزيز»، في قصر الشاطئ بجدة، مساء أمس، جموعاً غفيرة من المواطنين الذين قدموا لتقديم التعازي في وفاة الأمير «عبد الرحمن بن عبد العزيز».

كما تلقى التعازي من ممثلي زعماء وقادة الدول العربية والإسلامية، والأمراء والعلماء والمشايخ.

وتلقى الملك «سلمان»، أيضا، اتصالات هاتفية، وبرقيات تعازٍ من قادة وزعماء الدول، الذين قدموا له التعازي والمواساة في رحيل الأمير «عبد الرحمن»، فيما أعرب خادم الحرمين الشريفين للجميع عن شكره وتقديره لمشاعرهم الطيبة.

كما تلقى الأمير «محمد بن سلمان» ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع برقيات تعازٍ مماثلة من قادة وكبار مسؤولي الدول.