صحف تركيا تترقب العملية المشتركة مع إيران ضد «العمال الكردستاني»

تناولت الصحف التركية الصادرة، الأربعاء اللقاءات الدبلوماسية المكثفة التي جرت مع إيران خلال الأيام القليلة الماضية، وأبرز خبر العملية المشتركة المرتقبة بين البلدين ضد قوات «حزب العمال الكردستاني» في سنجار وقنديل.

كما اهتمت الصحف بزيارة الرئيس «رجب طيب أردوغان» إلى طهران الشهر المقبل عقب زيارة واشنطن، وتابعت المجازر التي يتعرض لها المسلمون في أراكان، وسلطت الضوء على دعوة السلطات التركية للمنظمات الدولية للتحرك.

دبلوماسية مكثفة مع إيران

وقالت صحيفة «تركيا» إن «أردوغان» سيقوم بزيارة إلى إيران بعد زيارته للولايات المتحدة الأمريكية في شهر سبتمبر/أيلول المقبل.

ووفقا لتقرير سابق نشرته الصحيفة حول عملية مشتركة محتملة بين إيران وتركيا ضد «حزب العمال الكردستاني»، أكدت الصحيفة أن التفاصيل بدأت تتضح، مضيفة أن لقاءات مكثفة قد عقدت بين الطرفين في الآونة الأخيرة، حيث جرى عقد 8 لقاءات بين مسؤولي البلدين خلال 17 يوما، تم خلالها التوافق على 5 شروط من أصل 7 وضعتها تركيا، وتشير الصحيفة إلى أن واشنطن منزعجة من التقارب التركي الإيراني.

من ناحية أخرى، قالت الصحيفة إن إيران أعطت ضوءا أخضر لتركيا للبدء في عملية في عفرين، حيث أن العملية ستبدأ بشكل متزامن ضد «حزب العمال» في قنديل وعلى حدود تركيا. ومن المتوقع أن تبدأ العملية في شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل، وسوف تستهدف 58 نقطة في قنديل و19 نقطة أخرى على حدود تركيا مثل برفاري وافاشين.

وحسب مصادر إيرانية، فإن طهران ستستهدف الحزب في مناطق مثل لفجة وشهيدان وكالاتوكا في 13 نقطة تجمع، وبينما ستقوم القوات الجوية التركية بقصف جبال قنديل فإن القوات الإيرانية سوف تعمل على إغلاق 11 نقطة مرور.

وتشير الصحيفة في تقريرها إلى نقطة مهمة أيضا وهي أن الولايات المتحدة ومنذ 9 أيام تقوم بعمل قاعدة عسكرية في منكقة زمار وهي منطقة مهمة وقريبة من سنجار وقنديل، وبهذا فإن مقاتلي «حزب العمال الكردستاني» سوف يجدون ملجأ يحتمون به.

واختتمت الصحيفة تقريرها بالقول إن الرئيس التركي سيناقش هذا الأمر عن قرب مع الإدارة الأمريكية.

العنف في أراكان

واهتمت الصحف التركية بتغطية إدانة الرئيس «أردوغان» لما يتعرض له مسلمو الروهينغا في أراكان.

وقال «أردوغان» إن بلاده ستسرع بادراتها وسوف تتخذ خطوات ضرورية حيال استهداف المسلمين في أراكان،حيث قتل ما لا يقل عن 3 آلاف شخص خلال الأيام الماضية في هجمات الجيش الميانماري.

وأكد الرئيس التركي أن بلاده ستعبر عن موقفها في المؤسسات الدولية المعنية وعلى رأسها «الأمم المتحدة».

وأوردت صحيفة «صباح» في صفحتها الأولى خبرا حول الموضوع بعنوان «لعالم يتعامى عن المجزرة»، كما أوردت تصريحات وزير الخارجية «مولود جاويش أوغلو» الذي قال: «إن هذا الظلم لا يمكن أن يستمر هكذا»، كما شدد وزير «الاتحاد الأوروبي»، «عمر جيليك» أن على «الأمم المتحدة» وجميع المنظمات الدولية أن تقوم بالتحرك الفوري والعاجل من أجل وقف المجازر.

«الدولة الإسلامية» في إسطنبول

وسلطت صحيفة «يني شفق» الضوء على إلقاء السلطات التركية القبض على 6 أشخاص مشتبه بانتمائهم إلى تنظيم «الدولة الإسلامية».

وذكرت الصحيفة أن الأشخاص الذين تم إلقاء القبض عليهم في منطقتين منفصلتين في إسطنبول كانوا قد شاركوا في أوقات سابقة في صفوف التنظيم في الصراع الدائر في سوريا، مشيرة إلى أن 6 أشخاص يخضعون حاليا للتحقيق.

وكانت الصحف التركية قد ذكرت أمس عن وجود خطط لدى التنظيم بالهجوم على البرلمان ومؤسسات تركية وشخصيات دينية مختلفة في تركيا.

المصدر | الخليج الجديد