صحف تركيا تتناول الدعم الأمريكي في تلعفر ومخطط استهداف البرلمان

تناولت الصحف التركية الصادرة، الثلاثاء، مجموعة من الأخبار والتقارير كان أبرزها خطط سيطرة «حزب العمال الكردستاني» على تلعفر وسعيه لوصل الكنتونات من العراق وصولا إلى البحر المتوسط، كما تناولت الصحف لقاء الرئيس «أردوغان» بالرئيس الفلسطيني «محمود عباس» ومجموعة أخرى متنوعة من التقارير والأخبار المحلية.

لا تضحوا بتلعفر

قالت صحيفة «يني شفق» إن الولايات المتحدة تهدف لمحاصرة تركيا بشريط إرهابي من الجنوب، ومن ضمن خطة الحصار قامت الولايات المتحدة بعد دخول الجيش العراقي ذي الأغلبية التركمانية واستيلائه على مدينة تلعفر من أيدي «تنظيم الدولة» ببناء قاعدة عسكرية شرق المدينة، لتكون الخطوة التالية بعد ذلك هو قدوم «حزب العمال الكردستاني»، وفق الصحيفة.

وأضافت الصحيفة أن بهذا «تكون الولايات المتحدة قد ساهمت في وصل الكنتونات التي يسيطر عليها حزب العمال من الخط الممتد من إربيل إلى تلعفر إلى سنجار إلى الحسكة إلى الرقة وصولا إلى البحر المتوسط».

وتابعت الصحيفة أنه بسيطرة حزب العمال على تلعفر فإنه يكون قد حقق الاتصال بين وجوده في العراق وسوريا وستقوم الولايات المتحدة بإمداده بالسلاح بشكل غير منقطع من السلاح الذي تقوم بإنزاله بكميات كبيرة في مطار إربيل.

ووفقا لخبراء أمنيين فإن تركيا لا بد أن تتخذ إجراءات لمنع توسع «حزب العمال الكردستاني» باتجاه مدينة تلعفر، ولا بد من توثيق تركيا لتواصلها مع العشائر التركمانية في تلعفر، وفي نفس الاتجاه يرى الخبراء أن تركيا لا بد أن تبقى في حالة تنسيق مع إيران وعليها في نفس السياق أن تنسق حركتها مع الحكومة المركزية في العراق.

منظومة «إس-400»

وأوردت صحيفة «ستار» تقريرا حول اتفاق تركيا وروسيا على شحن منظومة إس-400 الصاروخية الدفاعية إلى تركيا، وأكدت أن البلدين اتفقا على آلية شحن المنظومة إلى تركيا، وأن موسكو وأنقرة تواصلان بحث تفاصيل شحنها.

ونقلت الصحيفة أن النقاش يدور حاليا حول كيفية نقلها حيث قال مسؤول روسي كبير «الموضوع وصل إلى مرحلة التسليم، ولكن بحكم أننا نتحدث عن تسليم صواريخ كبيرة فهنالك بعض التفاصيل يتوجب الوقوف عندها وبحثها بدقة، وآمل أننا سنتوصل إلى نتيجة إيجابية في وقت قريب»، ومن المعروف أن واشنطن ودول غربية تعارض شراء تركيا هذه المنظومة من روسيا.

كما نقلت الصحيفة تصريحات «ديميتري شوغاييف»، مدير الدائرة الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري والتقني، الذي أكد أن «اتفاقية منظومة الصواريخ الدفاعية إس-400 مع تركيا تغضب الأصدقاء الأجانب في إشارة منه إلى الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (ناتو)»، لكنه أردف أن تركيا دولة مستقلة ويحق لها أن تعقد اتفاقيات مع من تريد.

«عباس» في أنقرة

وتناولت الصحف استقبال الرئيس «أردوغان» للرئيس الفلسطيني «محمود عباس» في المجمع الرئاسي حيث حضر مراسم الاستقبال، السكرتير العام لرئاسة الجمهورية، «فخري كاصيرغا»، ووالي أنقرة «أرجان توباجا»، ورئيس بلديتها «مليح كوكجه»، إضافة إلى مستشار جهاز الاستخبارات الوطنية «هاكان فيدان»، والمتحدث باسم الرئاسة «إبراهيم قالن».

وقال الرئيس التركي إن «طريق السلام الدائم في المنطقة يمر من خلال إقامة دولة فلسطينية مستقلة ذات سيادة». وأضاف أن «حل الأزمة في المنطقة وإرساء السلام يصب في صالح الإسرائيليين، فضلا عن إخوتنا الفلسطينيين»، مؤكدا أن أنقرة ستواصل جهودها في كافة المحافل الدولية من أجل الاعتراف بدولة فلسطين.

وأشار الرئيس التركي إلى أنه اعتبارا من شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل سيتاح للفلسطينيين الحصول على تأشيرة إلكترونية للدخول إلى تركيا.

كما شدد «أردوغان» على أنه يتعين على تل أبيب التوقف عن الخطوات التي تضر بمسار السلام ووضع حد للمحاولات الرامية لتقويض حل الدولتين. وبين أن تركيا تدعم مساعي السلام مع الحفاظ على حقوق الفلسطينيين أولا، وإيجاد حل للقضية الفلسطينية من شأنه أن يخدم الفلسطينيين والإسرائيليين.

استهداف البرلمان

وقالت صحيفة «ملليت» أن السلطات التركية قامت باعتقال 648 مشتبه به في الانتماء إلى تنظيم «الدولة الإسلامية»، وحصلت على بعض المعلومات التي تبين من خلالها أن التنظيم كان يخطط لضرب عدة أهداف في داخل تركيا من بينها البرلمان ومقر حزب «العدالة والتنمية»، وبعض الدعاة، ومساجد تتبع للمذهب الجعفري.

وكشفت الصحيفة في تقريرها أن السلطات قد تثبتت من تهمة 282 شخصا من المعتقلين وذلك بعد كشف برامج سرية للتواصل بين أفراد التنظيم.

المصدر | الخليج الجديد