صورة صادمة لطليقة رجل الأعمال السعودي الراحل «عدنان خاشقجي»

تمكن أحد المصورين من التقاط صورة لإحدى السيدات الفقيرات في لندن، تم الكشف فيما بعد إنها تعود لسيدة ملياردير سعودي شهير كان قد أشيع تعرضه للإفلاس قبل فترة من وفاته.

وبحسب ما كشفته صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، جاءت الصورة لتكشف الحالة الصعبة والمدقعة التي وصلت إليها الزوجة السابقة للملياردير السعودي وتاجر الأسلحة الراحل «عدنان خاشقجي» الذي توفى في 6 من يونيو/حزيران الجاري. وذلك من خلال صورة وثقتها إحدى الكاميرات بعد أيام من رحيل زوجها السابق. فجاءت صورة الزوجة «ثريا خاشقجي» وهي تسير في طريقها إلى محطة للحافلات غرب لندن، مرتدية معطفًا أحمر وتنورة قصيرة فضفاضة و«تي شيرت» وسترة، وترتدي قبعة على رأسها وتسوق خلفها عربة تسوُّق «ترولي» شخصية تحتفظ فيها بحاجياتها.

وقالت صحيفة «المرصد» السعودية، إن صورة السيدة «ثريا» يصعب تصديقها، خاصة وأنها كانت واحدة من أغنى سيدات بريطانيا وأكثرهن جاذبية.

وأوردت الصحيفة تعليق المصور «نورمان باركنسون» الذي وصفها بقوله، «بأنها أكثر امرأة جميلة صورها في حياته تحتفظ بطبيعتها»، مشيرة إلى العلاقة التي كانت تجمع السيدة «ثريا» مع رئيس وزراء بريطانيا الأسبق «ونستون تشرشل»، وحفيد رئيس الوزراء السابق.

يذكر أن السيدة «ثريا خاشقجي» كانت تدعى «ساندرا دالي»، وتحولت إلى الإسلام وغيرت اسمها قبل الزواج من زوجها في عام 1961، ولها من زوجها «عدنان خاشقجي» 5 أطفال قبل أن ينفصلا في عام 1974، في قضية تطليق تعتبر كانت الأغلى في العالم، حيث اعتبرت صفقة تسوية طلاقها أحد أكبر التسويات من نوعها وبلغت مبلغ 548.4 مليون جنيه استرليني.

ولفتت «ديلي ميل» إلى أن السيدة «ثريا» عملت في السنوات الأخيرة في محل بيع الزهور برفقة أحد أبنائها.

جدير بالذكر أن شهرة «عدنان خاشقجي» بالأساس تنبع من الأدوار التي لعبها كتاجر وكوسيط في صفقات بيع السلاح بين الحكومة السعودية وشركات في الولايات المتحدة، وقد برز في هذا الميدان في سنوات الستينيات والسبعينيات.

كما اشتهر بدوره في فضيحة «إيران — كونترا» وعلاقته بالبنك المفلس حاليًا بنك الاعتماد والتجارة الدولي والعديد من القضايا الشائكة الأخرى، كما أنه مشهور بعلاقاته في أوساط الطبقة العليا سواء في العالم الغربي أو العربي.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات