عقب العفو عنه.. «طلعت مصطفى» يعود لرئاسة شركته

صعد سهم شركة «طلعت مصطفى» المصرية، بنسبة 5.11% في الدقائق الأولى من جلسة الأربعاء، بالتزامن مع عودة «هشام طلعت مصطفى» رئيسا تنفيذيا للشركة وعضوا منتدبا بالشركة، بعد حصوله على عفو رئاسي.

وصعد سهم الشركة عند سعر 7.81 جنيه، بقيمة تداول بلغت 313.915 ألف جنيه.

وقامت مجموعة طلعت مصطفى القابضة بتعيين هشام طلعت مصطفى رئيساً تنفيذيا وعضو منتدبا للشركة بعد 9 سنوات من غيابه عنها، عقب إدانته بقتل المطربة اللبنانية «سوزان تميم».

وحصل رجل الأعمال «هشام طلعت مصطفى»، الأسبوع الماضي، ضمن 502 من المحبوسين، على عفو رئاسي من قضاء باقي مدة سجنه، بعدما قضى ثلاثة أرباع المدة، التي أدين فيها بالسجن 15 عاما.

وجاء هذا العفو، بعد شهرين من شراء مجموعة «طلعت مصطفى» القابضة، 500 فدانا في العاصمة الإدارية الجديدة، بقيمة 4.4 مليار جنيه، حيث أكد مراقبون أن قرار العفو عن «مصطفى» كان مقابل تلك الصفقة، لاسيما أن مشروع العاصمة الجديدة يواجه أزمات كبيرة، وسط دراسات تؤكد فشله وعدم جدواه.

و«طلعت مصطفى» هو رجل أعمال بارز حاصل على حكم بالسجن 15 عاماً لإدانته بالتحريض على قتل مطربة لبنانية.

وقال مصدر أمني إن «هشام طلعت، ضمن المفرج عنهم لأسباب صحية، لكنه كان يبدو حال خروجه من السجن في حالة صحية جيدة، بعد أن قضى نصف مدة حبسه».

وصدر ضد «هشام طلعت»، في 2010، حكم قضائي بالسجن 15 سنة لإدانته بالتحريض على قتل «سوزان تميم»، التي لاقت حتفها في 2008.

والإفراج عن «طلعت مصطفى» يأتي في سياق سعي «السيسي» لاسترضاء رجال الأعمال في مصر باي ثمن، وفق خبراء، حتى لو كان ذلك على حساب الفقراء، وذلك من أجل حثهم على التبرع بالأموال لإنقاذ الاقتصاد المنهار.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات