«عمرو موسى» يطلق الجزء الأول من مذكراته

الأمين العام السابق للجامعة العربية «عمرو موسى»

أقامت مؤسسة «دار الشروق» المصرية للنشر، مساء الأربعاء، حفلا بمناسبة نشر الجزء الأول من الأمين العام السابق للجامعة العربية «عمرو موسى».

وقال «موسى»، في كلمة بحفل تقديم مذكراته الشخصية تحت عنوان «كتابيه»: «خلال العام المقبل ننتهي من الجزء الثاني الخاص بالجامعة العربية وسأعود بالسجلات والوثائق؛ لأشرح المشكلات الحقيقية مثل سوريا والسودان وغيرها»، بحسب قوله.

وأكد «موسى» على أن الجزء الأول من مذكراته يتحدث عن دوره في مصر وفي المنطقة العربية والإسلامية، مضيفًا: «ونتطرق للقوة الناعمة في مصر مثل كوكب الشرق، والقراء، والمنشدين، والمعلمين»، مضيفا أن «مصر يجب أن تعود لدورها وإلا زادت المنطقة توترا وضياعا، فمصر كانت وستظل صوت العقل والاعتدال”، مشددا على حاجة العالم لعودة مصر إلى مكانتها خاصة بعد ما أسماه« الزحف الإيراني»؛ نظرًا لما تمتلكه القاهرة من رزانة.

ويكشف الكتاب، الذي قام بتحريره الكاتب الصحفي «خالد أبوبكر»، تفاصيل وأسرار وخلفيات علاقة المؤلف الرسمية والشخصية بالرئيس المخلوع «حسنى مبارك» وعدد من الزعماء العرب والدوليين، والدور المصري في القضية الفلسطينية، والعلاقات المصرية ــ الإسرائيلية، وكذلك العلاقات مع الولايات المتحدة، وعلاقات مصر بالعالم العربي وبالقارة الإفريقية، والدور المصري الإقليمي في الشرق الأوسط، وغيرها من القضايا التي كانت محط اهتمام السياسة الخارجية المصرية خلال عقد التسعينيات، ومطلع الألفية الجديدة.

حضر الحفل الذي أقيم في أحد فنادق القاهرة مجموعة من الشخصيات العامة المصرية والدولية، ومنهم «أحمد أبوالغيط»، أمين عام جامعة الدول العربية، «فؤاد السنيورة» رئيس وزراء لبنان الأسبق، «نبيل شعث» مسؤول ملف العلاقات الخارجية في السلطة الفلسطينية سابقا، «منير فخري عبدالنور»، ووزير الصناعة والتجارة المصري الأسبق، و«نبيل العربي»، الأمين السابق للجامعة، وعدد من الدبلوماسيين العرب في القاهرة.

المصدر | الخليج الجديد+وكالات