«فينسي» الفرنسية: أنشطتنا في قطر لم تتأثر بالأزمة الخليجية

نفت مجموعة «فينسي» الفرنسية للإنشاءات، تأثر أنشطتها في قطر، نتيجة الأزمة الخليجية والحضار المفروض عليها.

ونقلت «رويترز»، عن الرئيس التنفيذي للمجموعة «زافييه ويلار» قوله: «في الوقت الراهن لا يوجد تعطل. مشروعاتنا لا تتعطل».

وأضاف خلال مؤتمر صحفي لإعلان نتائج أعمال الشركة: «قطر تتطلع إلى الأصدقاء، وهذا يسهل المناقشات بشأن بعض المشروعات».

وتعمل «فينسي» في قطر من خلال وحدتها القطرية «كيو دي في سي» المملوكة لها بنسبة 49%.

وتشير حسابات «رويترز»، إلى أن قطر ثالث أكبر مساهم في الشركة بحصة تبلغ نحو 4%.

وبدأت الأزمة الخليجية، في 5 يونيو/حزيران الماضي، حين قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وفرض الثلاث الأولى عليها إجراءات عقابية، لاتهامها بـدعم الإرهاب، وهو ما نفته الأخيرة.

وفي 22 يونيو/حزيران الماضي، قدمت الدول الأربع لقطر قائمة تضم 13 مطلباً لإعادة العلاقات مع الدوحة، من بينها إغلاق قناة الجزيرة، وأمهلتها 10 أيام لتنفيذها.

ولاقت المطالب المقدمة رفضا من الدوحة التي قالت إنها ليست واقعية ولا متوازنة وغير منطقية وغير قابلة للتفيذ.