في احتفال مهيب .. الكعبة المشرفة ترتدي كسوتها الجديدة غدا

يتم إنزال الكسوة القديمة عبر 86 فنيا وإبدالها بالجديدة ـ أرشيفية

تستعد الكعبة المشرفة، فجر الخميس، لارتداء كسوتها الجديدة في احتفال سنوي مهيب يتابعه المسلمون حول العالم في «يوم عرفة» من كل عام.

وفجر غد الخميس يقوم 86 فنيًا وصانعًا تحت إشراف الرئاسة العامة لشؤون المسجدين الحرام والنبوي، بإنزال كسوة الكعبة القديمة وإبدالها بكسوة جديدة مصنوعة من الحرير الخالص والذهب في المصنع الخاص بالكسوة المشرفة، بحسب وكالة الأنباء السعودية الرسمية «واس».

ومن جانبه قال مدير عام مجمع الملك عبد العزيز لكسوة الكعبة المشرفة، «محمد عبد الله باجودة»، إنه «سيتم تسليم كبير سدنة الكعبة المشرفة الكسوة الجديدة، ليتم فجر الخميس، إنزال الكسوة القديمة للكعبة، وإلباسها الكسوة الجديدة».

وأكد «باجودة» على أنه سيستمر العمل في استبدال كسوة الكعبة حتى صلاة العصر من اليوم ذاته، لافتاً إلى أن الكسوة القديمة ستعود إلى مستودع المصنع للاحتفاظ بها.

وأشار «باجودة» إلى أن الكسوة تستهلك نحو 700 كلغ من الحرير الخام الذي تتم صباغته باللون الأسود، و120 كلغ من أسلاك الفضة والذهب، مبطنة من الداخل بقماش من القطن الأبيض المتين.

وبيّن «باجودة» أن الكسوة الجديدة مكونة من 5 قطع تغطي كل واحدة منها وجهًا من وجوه الكعبة المشرفة، أما القطعة الخامسة فعبارة عن الستارة التي توضع على باب الكعبة، وتسمى بالبرقع، وهي مصنوعة من الذهب الخالص بارتفاع يبلغ 6 أمتار ونصف المتر مكتوبة عليها آيات قرآنية مع زخرفة إسلامية ذات تطريز بارز مغطاة بأسلاك الفضة المطلية بالذهب.

واضاف «باجودة» أن الكسوة الجديدة تتوشح من الخارج خارجيًا بنقوش خارجية ذات خيوط سوداء مكتوب عليها: «لا إله إلا الله محمد رسول الله»، «سبحان الله وبحمده»، «سبحان الله العظيم» و«يا حنان يا منان يا الله»، مع تكرار العبارات على قطع القماش الخاص بالكسوة بارتفاع 9 أمتار عن الأرض وبعرض 95 سم.

واختتم «باجودة» كلماته بالقول إن تكلفة الكسوة تقدر بأكثر من 22 مليون ريال (قرابة 5.8) سنويًا، بما في ذلك المواد المستهلكة وأجور العاملين في صناعتها.

المصدر | الخليج الجديد+واس