قبل الفجر.. «الأهلي» المصري يسعى للثأر أفريقيا في المغرب

أكد سيد عبدالحفيظ، مدير الكرة بالنادي «الأهلي المصري»، صعوبة لقاء فريقه أمام «الوداد المغربي»، والمحدد له الواحدة بعد منتصف ليل اليوم الثلاثاء، في إطار مباريات الجولة الرابعة لدور المجموعات بـ«دوري أبطال أفريقيا».

وأوضع مدير الكرة بالأهلي أن صعوبة لقاء الوداد تأتي على الفريقين، في ظل سعي كل منهما لتحقيق نتيجة إيجابية، وتعزيز الصعود في التأهل لدور الـ 8 من البطولة.

وشدد عبدالحفيظ على ثقته في لاعبي الأهلي وخبرتهم في التعامل مع مثل هذه المباريات الصعبة والحاسمة في نفس الوقت.

وأوضح عبدالحفيظ أن الحضور الجماهيري قد يكون عاملًا إيجابيـًا في صالح الوداد، لكن لاعبي الأهلي أيضـًا كثيرًا ما لعبوا في مثل هذه الأجواء، ولديهم القدرة على الهدوء والسعي لتحقيق نتيجة إيجابية.

الأهلى يخشى الوداد بعد الفوز فى المباراة الأولى بهدفين نظيفين ليحقق الفوز الثاني على التوالى في البطولة بعدما كان قد هزمه على ملعبه العام الماضي بربع النهائي بهدف نظيف، مما يجعل المباراة ثأرية.. لكن الجهاز الفنى بقيادة حسام البدري وسيد عبدالحفيظ مدير الكرة أكدوا للاعبين نسيان هذه الأمور ولعب المباراة وكأنها مواجهة جديدة تماما لحسم التأهل لربع النهائي.

ويتصدر النادي الأهلى المجموعة الرابعة بالبطولة حتى الآن برصيد 7 نقاط من فوزين على القطن الكاميروني والوداد المغربي والتعادل سلبيا مع زاناكو الزامبي.

المصدر | الخليج الجديد