قطر الثالثة عالميا بقائمة الدول المانحة بـ10 ملايين دولار

كشف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا»، أن قطر احتلت المرتبة الثالثة بين الدول المانحة بتقديمها دعما قدره 10 ملايين دولار أميركي لعام 2017.

وجاءت قطر في المرتبة الثالثة بعد كل من السويد والمفوضية الأوروبية، كما احتلت كندا المرتبة الرابعة، وحلّت أستراليا في المرتبة الخامسة.

وأوضح أن قطر تسعى إلى استكمال تعاونها في الأعوام المقبلة، ودعمها برامج التنمية والمبادرات التي يطلقها مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية «أوتشا»، وفقا لصحف قطرية محلية.

وقال المدير العام لصندوق قطر للتنمية، «خليفة بن جاسم الكواري»، إن تصنيف دولة قطر في المرتبة الثالثة للدول المانحة، لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية، دليل واضح وتجسيد للدور الرائد والجهود الحثيثة التي تبذلها قطر في دعم التنمية المستدامة وتحقيق العدالة والأمان العالميين.

وأضاف أن قطر تسعى لتعزيز التنسيق في عمليات الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية لتركيز الدعم التنموي والإنساني، وإحداث الأثر الأكبر من المشاريع وتفادي الازدواجية بين منظمات الأمم المتحدة والمتبرعين والمانحين الدوليين.

وأشار إلى أن الدعم المقدم من دولة قطر غير مشروط، وغير مخصص لدول أو مناطق معينة، وإنما هو تمويل جوهري لعمليات الأمم المتحدة، ما يعطي مرونة أكثر لمكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية للتحرك في شتى المجالات التي تراها مناسبة وضرورية.

يذكر أن مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية يتلقى تبرعاته من مجموعة متنوعة من المانحين، تتيح مساهماتهم دعم أنشطة المكتب المستمرة، وتقديم خدمات تنموية وتطوير طرق مبتكرة لمواجهة تحديات المجتمع الإنساني العالمي.

ويتولى المكتب إدارة المساهمات المقدمة من المانحين لتجد طريقها إلى أشد الفئات ضعفاً، ما يوفر المتطلبات المالية بأكبر قدر ممكن من الكفاءة، من خلال تنسيق العمل الإنساني وإدارة المعلومات والتمويل الإنساني، وتطوير نظام متقن لضمان الاستجابة السريعة للأزمات الإنسانية دون تحميل المانحين تكاليف إضافية.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات