قطر تتعهد بالحفاظ على استقرار سوق الطاقة العالمية

تعهدت قطر، بالحفاظ على استقرار صادراتها من الغاز الطبيعي المسال إلى سوق الطاقة العالمية.

وقال مكتب الاتصال الحكومي القطري، في بيان، اليوم الثلاثاء، إن وزير مالية قطر «علي شريف العمادي» أبلغ وزير الخزانة الأمريكي «ستيفن منوتشين» أثناء زيارة إلى واشنطن الأسبوع الماضي، بأن «الدوحة ملتزمة بالحفاظ على استقرار صادراتها من الغاز الطبيعي المسال إلى سوق الطاقة العالمية».

وذكر البيان أن الوزيرين ناقشا جهود قطر لمكافحة «تمويل الإرهاب»، والتزام الدوحة بالحفاظ على استقرار صادراتها إلى سوق الطاقة العالمية.

وأثارت عقوبات فرضتها دول عربية في مقدمتها السعودية على قطر، أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم، قبل أسبوعين مخاوف بشأن إنتاج البلد الخليجي من الطاقة، لكن مسؤولين قالوا إن صادرات قطر من الغاز المسال لم تتأثر، وفق «رويترز».

وأعلنت السعودية والإمارات والبحرين ومصر، في 5 يونيو/ حزيران الجاري، قطع جميع العلاقات، بما في ذلك النقل، مع قطر، أكبر بلد مصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.

وتلبي إمدادات الغاز القطري نحو 30% من احتياجات الإمارات التي تستخدمها في توليد الكهرباء، كما تحصل شركة أبوظبي للماء والكهرباء على نحو 994 مليون قدم مكعبة يومياً، في حين تحصل هيئة دبي للتجهيزات على نحو 730 مليون قدم مكعبة يومياً.

ويربط حقل «دولفين» للغاز حقل الشمال القطري العملاق بالإمارات وسلطنة عمان وكان أول مشروع غاز عابر للحدود في منطقة الخليج، ويضخ نحو ملياري قدم مكعبة من الغاز يوميا إلى الإمارات.

وتعد قطر المنتج والمصدر العالمي الأول للغاز الطبيعي المسال في العالم، إلا أن 10% من إنتاجها من الغاز يذهب إلى دول شرق أوسطية بينها الإمارات ومصر.

كما أن قطر عضو في منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك) وتنتج بين 700 ألف و800 ألف برميل يوميا.

وتصدر قطر حوالي 3,1 مليار قدم مكعب من الغاز إلى دولة الإمارات وسلطنة عمان يوميا.

والعام الماضي استوردت مصر 60% من احتياجاتها من الغاز المسال من قطر.

المصدر | الخليج الجديد + رويترز