قطر توسع نطاق خدمات التأشيرات السياحية الإلكترونية

وسعت قطر نطاق خدمات التأشيرات الإلكترونية لتشمل الشركات المرتبطة بصناعة السياحة، والأفراد القادمين إلى قطر على متن أي من شركات الطيران العالمية، وذلك في إطار مساعيها الرامية لتقديم المزيد من التسهيلات، فيما يتعلق بإجراءات الدخول إلى دولة قطر، حسبما أعلنت الهيئة العامة للسياحة، السبت.

وأفاد بيان صحفي صادر عن الهيئة، نشرته وكالة أنباء قطر «قنا»، أن هذه التسهيلات سوف تتيح للمنشآت الفندقية، والشركات السياحية الحاملة لرخصة سارية المفعول لدى الهيئة، الآن أن تتقدم بطلبات الحصول على التأشيرات السياحية عبر الإنترنت، من خلال خصائص جديدة تم تفعيلها على الموقع الإلكتروني المخصص لها.

وأشار البيان إلى أن هذه الخصائص الجديدة تشمل خيارات مخصصة للشركات السياحية، مثل «أضف إلى سلة التسوق» والذي يسمح للشركات بإمكانية ملء عدة طلبات في آن واحد، مما يسهل إمكانية التعامل مع الأفواج الكبيرة عبر عمليات الدفع مرة واحدة.

كما أن ذلك سوف يلغي الحاجة إلى تقديم الطلبات عبر النسخ الورقية التي كان يتم تقديمها بشكل شخصي إلى إدارة الهجرة سابقاً.

وبموجب هذا التوسع في نطاق خدمات التأشيرات، أصبح الآن بإمكان الأفراد المسافرين إلى قطر على متن أي من شركات الطيران العالمية التقدم مباشرة بطلبات الحصول على التأشيرات السياحية عبر الموقع الإلكتروني نفسه.

وقد أضحت هذه الميزة الإضافية متاحة بعد ربط منصة التأشيرات الإلكترونية بجميع منصات الحجز في شركات الطيران، بما فيها الخطوط الجوية القطرية، الناقل الوطني لدولة قطر.

من جهته، أكد رئيس قطاع تنمية السياحة في الهيئة، «حسن الإبراهيم»، أن تسهيل الإجراءات الخاصة بدخول الزوار إلى قطر، أمر بالغ الأهمية من أجل تحقيق النمو في قطاع السياحة، مؤكداً أنه سيعود بالفائدة على اقتصاد قطر الوطني ويسهم في إثراء المجتمع.

وأضاف، أن إطلاق هذه الخدمات الجديدة يهدف إلى تعزيز التجربة السياحية الشاملة لزوار قطر، متطلعاً للترحيب بالمزيد من الزوار في ضوء هذه التسهيلات الجديدة في خدمات التأشيرات الإلكترونية.

كانت قطر قد أطلقت، الشهر الماضي، منصة إلكترونية، تسمح للمسافرين إليها بتقديم طلباتهم عبرها مباشرة للحصول على التأشيرات السياحية وتأشيرات الزيارة.

ومن المرتقب، أن تؤدي هذه الخدمة، التي تم إطلاقها بالشراكة بين الهيئة العامة للسياحة والخطوط الجوية القطرية ووزارة الداخلية القطرية، إلى تسهيل دخول الزوار إلى قطر، حيث إنها توفر نظاماً أكثر كفاءة وشفافية للتأشيرات، ورسوماً موحدة لكل نوع من التأشيرات.

ويبلغ المتوسط الزمني للحصول على رد بخصوص الطلبات المقدمة 48 ساعة من تاريخ استلام جميع الوثائق الخاصة بصاحب الطلب.

وبالإضافة إلى ذلك، أطلقت قطر، مع نهاية العام الماضي، تأشيرة عبور مجانية تسمح للمسافرين ممن يقضون خمس ساعات على الأقل في مطار حمد الدولي بالبقاء في قطر لمدة تصل إلى 96 ساعة (أربعة أيام)، مما أدى إلى زيادة بلغت نسبتها 40% في عدد الزوار الذين اتخذوا من قطر محطة لتوقفهم في الفترة ما بين يناير/كانون الثاني ومايو/أيار 2017 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2016.

المصدر | العربي الجديد+ الخليج الجديد