«قطر للبترول»: لا مشروعات للغاز مشتركة مع إيران

قال، «سعد شريدة الكعبي»، الرئيس التنفيذي لشركة قطر للبترول (حكومية)، إن بلاده لا تتشارك مع إيران في أية مشروعات للغاز.

وأضاف «الكعبي»، خلال محاضرة له اليوم في جامعة قطر، أن كل طرف يعمل على تطوير ما لديه من احتياطيات الغاز بشكل منفصل، بحسب «الأناضول».

وتتشارك قطر وإيران في أكبر حقل للغاز في العالم؛ وتطلق قطر اسم حقل الشمال على الجزء الخاضع لها.

وأفاد «الكعبي» بأن قطر للبترول كانت مستعدة من قبل، «لمواجهة إجراءات مثل التي فرضت على البلاد في أعقاب الحصار .. إلا أن الإجراءات التي اتخذتها دول الجوار المشاركة في الحصار كانت أكبر مما هو متوقع، ما تطلب عدة أيام من قطر للبترول لترتيب أوراقها لضمان سير عمليات توريد النفط والغاز».

ويبلغ إنتاج قطر حاليا من الغاز الطبيعي المسال، 77 مليون طن سنويا، فيما أعلنت في يوليو/تموز الماضي أنها تعتزم زيادة إنتاجها من الغاز الطبيعي بنحو 30% بحلول 2024.

وتعصف بالخليج، أزمة بدأت في 5 من يونيو/حزيران الماضي، إثر قطع كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر بدعوى «دعمها للإرهاب»، وهو ما تنفيه الدوحة بشدة قائلة إنها تتعرض لحملة مزيفة لقلب الحقائق.

وفرضت تلك الدول مقاطعة شملت إغلاق مجالها الجوي أمام الطيران القطري والحدود البحرية والبرية، ما تسبب في إغلاق منافذ استيراد مهمة لقطر، البالغ عدد سكانها نحو 2.7 ملايين نسمة.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول