قطعة نقود تجعل «نتنياهو» محط سخرية الإعلام الإسرائيلي

أصبحت صورة قطعة النقود التي نشرها رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» على صفحته على «فيسبوك» محط سخرية وسائل الإعلام الإسرائيلية التي اكتشفت أن القطعة النقدية لم تعد كونها قطعة عادية توزع على الأطفال.

وبحسب، المركز الفلسطيني للإعلام، كان «نتنياهو» أرفق تعليقا على صورة قطعة النقود التي نشرها قال فيه: «قطعة نقدية تعود إلى ألفي سنة»، في محاولة لإظهار الارتباط التاريخي في فلسطين، بينما قالت وسائل الإعلام الإسرائيلية أن عمر قطعة النقود لم يتعد الـ15 سنة فقط.

وقالت صحيفة «هآرتس» في عددها الصادر، أمس الثلاثاء، إن القطعة النقدية التي عثر عليها في الأسبوع الماضي، والتي نشر رئيس الحكومة «نتنياهو» صورتها على صفحته في «فيسبوك»، وادعى أنها تاريخية تعود إلى أيام الهيكل الثاني، «ليست إلا تذكارا للأولاد، تم صكها بمبادرة من متحف (إسرائيل) قبل حوالي 15 سنة».

وتشير الصحيفة إلى أن طفلة من مستوطنة حلميش (نفيه تسوف)، المقامة على أراضي مدينة رام الله، عثرت على القطعة النقدية قبل أسبوع، وادعى البروفيسور «زوهر عومر» من جامعة «بار إيلان» الإسرائيلية أنها «عملة من فئة نصف شيكل وتعود إلى أيام التمرد في فترة الهيكل الثاني».

وكان «نتنياهو» قال عن قطعة النقود هذه إنها «كانت تستخدم في أيام الهيكل الثاني كنصف شيكل، وعثر عليها مؤخرا في مستوطنة نفيه تسوف في بنيامين..هذا الاكتشاف المؤثر هو دليل آخر على الارتباط العميق بين شعب إسرائيل وبلاده القدس، والهيكل ومستوطنات يهودا والسامرة»، على حد تعبيره.

وفي وقت لاحق اكتشف رجال متحف «إسرائيل» بأن المقصود ليس عملة قديمة، وإنما نسخة صكت على قطعة حديثة العهد كما يبدو قبل 15 أو 20 سنة بمبادرة من المتحف، كجزء من الإرشاد الذي يقدمه للأولاد وقدمت في حينه مئات القطع التي صكت هدايا للأطفال.

ويتعمد الاحتلال الإسرائيلي في مناسبات عدة لإظهار الارتباط التاريخي في فلسطين تعزيزا للرواية التي يحاول تثبيتها، إلا أنه في كل مرة يكتشف أنها محاولات يشوبها التزييف والتزوير.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات