قوات إماراتية تعتقل مسؤولين أمنيين من «أبين» اليمنية

قال مسؤولون أمنيون بمحافظة أبين، جنوبي اليمن، أمس الإثنين، إن قوات إماراتية تابعة للتحالف العربي اعتقلت مسؤولين أمنيين من المحافظة.

ونقلت صحيفة «عدن الغد» المحلية الصادرة من عدن، عن مسؤولين أمنيين ومحليين في محافظة أبين، قولهم إن قوات التحالف في منطقة البريقة بعدن اعتقلت، السبت الماضي، قيادات أمنية من محافظة أبين، الواقعة إلى الشرق من عدن.

وحسب المصادر، فقد جرى استدعاء قائد قوات الحزام الأمني في منطقة لودر بـ«أبين»، «الحضر حمصان»، ومسؤول آخر، هو «أحمد بلعيد المرقشي»، إلى مقر قيادة التحالف بعدن، قبل أن يتم إيداعهم السجن لاحقا، ولا يزال الاثنان معتقلين لدى التحالف في البريقة، دون توضيح أسباب اعتقال وآخرين معهم.

وتتصدر الإمارات قيادة عمل التحالف الذي تقوده السعودية، في جنوب اليمن، وتتحكم بالوضع السياسي والعسكري والأمني فيها إلى حد كبير، على نحو يثير خلافات لها مع أطراف محلية ومع الحكومة الشرعية.

ويأتي الحديث عن اعتقال مسؤولين أمنيين من محافظة أبين في عدن في ظل أزمة تشهدها المدينة عقب مقتل مسؤول أمني ،أمس الإثنين، برصاص جنود يتبعون إدارة الأمن القريبة من أبوظبي في المدينة.

وكان مدير أمن مديرية رصد في محافظة أبين، «حسين قماطة»، قتل الإثنين، برصاص جنود اقتحموا فندقا في مديرية دار سعد بعدن.

وعقب الحادثة، ارتفعت مطالبات محلية بالتحقيق بمقتل «قماطة»، فيما أصدرت إدارة أمن عدن بياناً توضح فيه الملابسات، بالإشارة إلى أن القتيل مطلوب من النيابة العامة بأمر ضبط قهري، على خلفية مقتل مدير أمن مديرية رصد السابق، «ياسر عبدالله العمودي»، في 11 من يونيو/حزيران العام الجاري، وقالت إنه قُتل بعد أن قاوم قوات الأمن أثناء محاولتها اعتقاله.

من جانبه، أعلن ما يسمى بـ«حلف أبناء يافع» الذي ينتمي إليه المسؤول الأمني الذي قتل أمس، في بيان استنكاره للحادثة، ولوح بالتصعيد في حال «أي خلل بسير الإجراءات المتعلقة بالجريمة»، بحسب «العربي الجديد»، وقال: «لن نقبل أن تذهب دماء أبنائنا دون محاسبة من يقوم بتلك الجرائم».

وقبل أسابيع، نشرت وكالة «أسوشيتد برس» تحقيقا عن سجون سرية في اليمن تديرها الإمارات، يتعرض المعتقلون فيها لعمليات تعذيب يوميا، تصل أحيانا إلى شواء السجين على النار، وتحدثت عن عمل محققين عسكريين أمريكيين في تلك السجون، فيما طالبت منظمات حقوقية أمريكية بوقف تلك الانتهاكات. (طالع المزيد)

المصدر | الخليج الجديد+ متابعات