قيادة المرأة للمؤسسات تضاعف عدد النساء العاملات

بالرغم من الجهود المتواصلة لتعزيز التنوع في مجالس إدارات المؤسسات المختلفة، إلا أنه لا تزال المرأة تفتقر إلى التمثيل الكافي في هذه المجالس، الأمر الذي تطرقت له «ديلويت العالمية» في الإصدار الخامس من تقريرها بعنوان «النساء في مجالس الإدارة من منظور عالمي».

وقد استعرض التقرير جهود أكثر من 60 دولة لتعزيز التنوع في مجالس الإدارات، ويفيد بأن النساء تحتل 15% فقط من مقاعد مجالس الإدارة حول العالم، مما يشير إلى تقدم بسيط في هذا المضمار منذ إصدار العام 2015 للتقرير عينه.

ويتضمن التقرير وللمرة الأولى تحليلًا حول العلاقة بين قيادة الشركات والتنوع فيها لكل منطقة جغرافية على حدة. كما يكشف الترابط المباشر بين القيادة النسائية في الشركات من رؤساء تنفيذيين ومقاعد في مجالس الإدارة، وعدد المقاعد التي تشغلها نساء في مجالس إدارة تلك الشركات.

وأفادت «رنا غندور سلهب»، الشريكة المسؤولة عن إدارة المواهب والتواصل في «ديلويت» الشرق الأوسط: «لقد تضاعف عدد المقاعد النسائية في مجالس إدارة الشركات التي تتبوأ فيها المرأة مناصب قيادية عليا. كما أن مجالس الإدارة التي تشمل نسبة ملحوظة من النساء تتضاعف فيها فرصة تعيين امرأة كرئيسة لمجلس الإدارة أو رئيسة تنفيذية».

وأضافت: «يدل ذلك على أنه كلما ارتفع عدد الرئيسات التنفيذيات والمقاعد النسائية في مجالس الإدارة، ازداد التنوع في المجالس. بالرغم من ذلك، تبقى منخفضة نسبة النساء اللواتي يشغلن مناصب قيادية عليا، مع 4% فقط للنساء في منصب رئاسة تنفيذية أو رئاسة مجلس الإدارة حول العالم».

وتلعب مجالس الإدارة دورًا فاعلًا في وقت تشهد معظم الشركات تحولات تكنولوجية ومجتمعية جذرية تغير توجهات أعمال هذه الشركات ومستقبلها. وهنا تبرز أهمية التنوع الفكري والمجتمعي للتأكيد على استكشاف أعضاء مجلس الإدارة التحديات من كافة الزوايا والتعبير عن آرائهم باستمرار.

واستطردت «سلهب» قائلة: «تضع «ديلويت» نصب عينيها تفعيل التنوع في القوى العاملة وتعزيز النمو الاقتصادي. وبهدف دعم هذه الجهود، تشارك «ديلويت» بفاعلية في مبادرات تتراوح ما بين مشاركتنا في قمة الأعمال الدولية B20 لزيادة مشاركة القوى العاملة النسائية، وتعاوننا مع منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية OECD لدعم جدول أعمال الأمم المتحدة للتنمية المستدامة 2030 والذي يتضمن تحقيق المساواة وجعلها محور التنمية الاقتصادية». كذلك، تواصل «ديلويت» دعوتها للتنوع في مجالس الإدارة من خلال برامجها بعنوان «التأهيل للانضمام إلى مجلس الإدارة» التي تقدم مساعدة في إعداد النساء لمسؤوليات مجالس الإدارة.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات