كاتب كويتي محرض على قطر تلقى رشوة من السعودية

كشف الكاتب الصحفي العراقي «داوود البصري» عن رشوة قدمها الديوان الملكي السعودي للكاتب الكويتي «فؤاد الهاشم» مقدارها مليون ريال، في عهد الملك الراحل «عبد الله بن عبد العزيز».

وقال «البصري» في تغريدات له عبر حسابه على «تويتر»: إن «فؤاد الهاشم الذي يدعو لانقلاب يطيح بالشيخ تميم في قطر سبق له أن تلقى قبل فترة هدية مليون ريال سعودي من الديوان الملكي أيام الراحل عبدالله».

وأضاف في تغريدة أخرى: «أقسم بالله العظيم بأن فؤاد الهاشم هو الذي قال لي شخصيا بأنه استلم مليون ريال سعودي كهدية من الديوان الملكي السعودي والله على ما أقول شهيد».

وتابع : «ليس لي أي خلاف شخصي مع الأستاذ فؤاد الهاشم مطلقا بل إنه كان صديقي ولا مصلحة لي في الإساءة له أو التجني عليه، لا أقول سوى الحقائق الثابتة».

يشار إلى أن «فؤاد الهاشم» من أكثر الكتاب الكويتيين المحرضين على قلب نظام الحكم في قطر وتعيين الشيخ «عبد الله علي آل ثاني» المنتمي لأحد أفرع الأسرة الحاكمة في قطر، المقيم في السعودية والموالي لها، بديلا للشيخ «تميم بن حمد آل ثاني».

وقال في تغريدة له عبر حسابه على «تويتر»: «سوف أزور قطر والتقى بأهلها وأتجول بشوارعها بعد زوال الغمة وعودة الشيخ عبدالله بن على حفظه الله منصورا من الله وناصرا لشعبه! هكذا علمنا التاريخ».

وفي 5 يونيو/حزيران الماضي قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، واتهمتها بـ«دعم الإرهاب» فيما نفت الدوحة تلك الاتهامات، مؤكدة أنها تواجه حملة افتراءات وأكاذيب تهدف إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

ولجأت دول الحصار إلى الحملات الإعلانية والدعائية مدفوعة الأجر لتشويه صورة قطر بالخارج، بعد فشلها الإعلامي في تحقيق ذلك، وانحياز الإعلام المهني ضد مواقفها التحريضية وفبركاتها.

المصدر | الخليج الجديد