كلاسيكو ودي بين «برشلونة» و«ريال مدريد» قبل «السوبر الإسباني»

تتجه الأنظار السبت إلى ملعب «هارد روك ستاديوم» في ميامي، الذي يحتضن مواجهة ودية من العيار الثقيل بين الغريمين التقليديين ريال مدريد وبرشلونة الإسبانيين، ضمن كأس الأبطال الدولية الودية بنسختها الأمريكية.

ورغم أن المواجهة الكروية المرتقبة تندرج ضمن اللقاءات الودية استعداداً للموسم الجديد، إلا أن الكلاسيكو الأول الذي يقام خارج إسبانيا منذ 35 عاماً، والأول من نوعه على الإطلاق في أمريكا، دفع الجماهير إلىى التهافت بشدة لشراء تذاكرة المباراة، حيث وصلت أسعارها إلى 900 دولار أمريكي.

وباتت مواجهة ريال مدريد وبرشلونة الودية حديث الساعة في ميامي، التي تعد من أكثر المدن الأمريكية عشقاً لكرة القدم، رغم أن اللعبة الشعبية الأولى في العالم تحتل مكانة متواضعة مقارنة بالرياضات الأخرى في أمريكا.

ويتصدر برشلونة مجموعته في كأس الأبطال التي تلعب في أمريكا، برصيد 6 نقاط، بعد فوزه على يوفنتوس الإيطالي ومانشستر يونايتد الإنجليزي، في حين يمتلك غريمه التقليدي ريال مدريد نقطة وحيدة بعد خسارته بركلات الترجيح أمام «الشياطين الحُمر»، علاوة على هزيمته الكبيرة أمام مانشستر سيتي ومدربه بيب غوارديولا.

وينص نظام البطولة على منح الفائز بالمباراة 3 نقاط، والمهزوم لا يحصد أي نقطة، وفي حال انتهاء المباراة بالتعادل يتم اللجوء لركلات الترجيح، على أن يحصد الفائز نقطتين والخاسر نقطة واحدة.

المصدر | الخليج الجديد