لبنانية متهمة بالفساد تثير أزمة بعد تعيينها في السعودية

أصدرت إمارة منطقة الحدود الشمالية بالسعودية، توجيهات بالتحقيقي في واقعة تعيين الرئيسة السابقة لقسم الصيدلة في مستشفى بيروت الحكومي «منى بعلبكي»، المتهمة ببيع أدوية سرطان فاسدة ومنتهية الصلاحية، معيدة في جامعة الحدود الشمالية.

ووجه أمير منطقة الحدود الشمالية «فيصل بن خالد»، بمتابعة عاجلة عن تعاقد الجامعة مع أستاذة جامعية متهمة بمخالفات في بلدها، وفقا لـ «الحياة».

وأمر أمير المنطقة مدير الجامعة برفع تقرير عاجل يوضح تفاصيل الموضوع، وآلية التعاقد مع الأستاذة الجامعية.

كما وجّه وزير التعليم الدكتور «أحمد العيسى» مدير جامعة الحدود الشمالية بتشكيل لجنة عاجلة لبحث قضية التعاقد مع المعيدة اللبنانية، والرفع بنتيجة التحقيق خلال مدة أقصاها أسبوع.

من جانبه، أعلن وزير الصحة اللبناني «غسان حاصباني»، «إحالة ملف الصيدلانية المتهمة ببيع أدوية مزيفة للسرطان إلى النيابة العامة التمييزية»، وتمنى أن «تستكمل الإجراءات التأديبية بسرعة أكبر في حق البعلبكي».

وردا على سؤال عما إذا كانت الصيدلانية ستعاد من السعودية، حيث تعمل متعاقدة في إحدى الجامعات، أجاب: «هذا شأن القضاء».

وعلى رغم إحالة ملف «البعلبكي» إلى التفتيش المركزي والقضاء قبل 8 سنوات، إلا أن المتهمة لم تلاحق جزائياً، بل إدارياً، ما ساعدها على البقاء في وظيفتها العامة مدة خمس سنوات بعد اكتشاف جريمتها، إلى أن تركت الوظيفة لاحقا وغادرت البلاد.

المصدر | الخليج الجديد + متابعات