لفتة أخوية بين فريقي قطر والسعودية تهزم «الأزمة الخليجية»

في لفتة أخوية أقدم عليها رياضيون قطريون خلال «بطولة التبرع» الخيرية المقامة في ألمانيا قبل يومين، أهدى فريق مركز دراجي قطر، الفائز بالمركز الأول، ‏ميدالياتهم لزملائهم في الفريق السعودي.

وعقب إعلان فوز الفريق القطري، استدعى الدراجون زملاءهم السعوديين إلى منصة التتويج ليشاركوهم فرحة الإنجاز، ثم قام عبد العزيز الكواري، مدير مركز دراجي قطر، بتسليم ميداليته إلى قائد الفريق السعودي.

وتعد هذه المسابقة الدولية مبادرة لعمل الخير، حيث يتنافس فيها الدراجون من 35 دولة في جمع التبرعات لأعمال الخير.

و‏مشروع دراجي قطر، ‏عبارة عن بناء مدرسة في قطاع غزة المحاصر، بالتعاون ‏مع ‏مؤسسة قطر الخيرية، التي تولت ‏المبادرة وتنفيذ المشروع ‏بكلفة إجمالية بلغت 4 ملايين ريال قطري (نحو 1.1 مليون دولار).

اللفتة الأخوية من الفريق القطري حظيت بإشادة وتداول واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، معتبرين أن تلك اللفتة رسالة لحكومات دول الخليج لإنهاء الأزمة.

وأثنى أمراء وشيوخ ورجال أعمال قطريون عبر حساباتهم بتويتر على موقف الفريق.

المصدر | الخليج الجديد