لماذا يجب على السيدات إنجاب المزيد من الأطفال قريبا؟

كشف بحث جديد للمركز الوطني للإحصاءات الصحية بالولايات المتحدة الأمريكية، عن بلوغ معدل الخصوبة عند الفتيات إلى مستوى قياسي في الانخفاض. وباستثناء كل من هن أكبر من 30 عاما، فإن عدد النساء في جميع الفئات العمرية والأعراق تقريبا، القادرات على إنجاب الأطفال، في انخفاض مستمر.

ووفقا للبيانات، فإن الباحثين يشيرون إلى أن معدلات المواليد انخفضت إلى أدنى مستوياتها في جميع الفئات تحت سن الـ 30 عامًا. ومن بين النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 20 و 24 عامًا، كان الانخفاض 4%، وبالنسبة للنساء من 25 إلى 29، انخفض المعدل بنسبة 2%. أما الانخفاض في معدل المواليد بين المراهقين — بات يبلغ 9% من 2015 إلى 2016 — وهي النسبة التي تستمر في الانخفاض على المدى الطويل: حيث انخفضت بنسبة 67% منذ عام 1991.

ووجد التقرير أن معدلات الخصوبة قد ازدادت بين البالغات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 30 سنة وما بعدها، ولا سيما في الفئة العمرية من 40–44 سنة. وكان لدى هؤلاء النساء 4% من الأطفال أكثر مما كانت عليه النسبة في عام 2015.

وعلى مدى العقدين الماضيين، تزايد عدد النساء اللواتي حملن الأطفال بدلا من التركيز على حياتهن المهنية. وفي حين أن الانخفاض في معدلات المواليد بين المراهقين هو بالتأكيد شيء جيد، فإن المرأة والمجتمع يستفيدان من زيادة الخصوبة في سن أصغر بشكل أكبر.

بالنسبة للمبتدئين، فإن موضوع الساعة البيولوجية للمرأة هو أمر حقيقي جدًا. وتظهر معظم الدراسات بيانات مشابهة: النساء هن الأكثر خصوبة من منتصف العشرينيات إلى منتصف الثلاثينيات — بعد ذلك، تنخفض الخصوبة بشكل حاد.

المصدر | Washington Examiner