مدينة إيطالية تفرض ضرائب إضافية على مستضيفي اللاجئين

أعلنت بلدية مدينة واقعة شمالي إيطاليا، السبت، فرض ضرائب إضافية على المواطنين الذين يستضيفون لاجئين في مساكنهم، بحسب ما أورد التلفزيون الحكومي.

وجاء في قرار أصدرته أليسيا زاناردي، رئيس بلدية مدينة كوديغورو التابعة لمحافظة فيرارا (شمال شرق) «اعتباراً من الإثنين 7 أغسطس/آب الجاري، سيتم البدء في التفتيش الضريبي على منازل المواطنين الذين يستضيفون لاجئين، في سبيل فرض ضرائب أعلى عليهم».

ويعد هذا، أول إجراء من نوعه على المستوى الضريبي في إيطاليا، من جانب إدارة حكومية بحق المواطنين الذين يقدمون المأوى للمهاجرين المقيمين.

وبحسب القرار، فإنه سيجري في نفس التاريخ، إرسال مراقبين من الشرطة والإدارة البلدية إلى منازل المواطنين الخاصة، للتحقق من ظروف السكن في حال استضافتهم لمهاجرين، ولا سيما احترام اللوائح الصحية.

وأعلنت وزارة الداخلية الإيطالية، الأحد الماضي، أن 94 ألفاً و444 مهاجراً غير شرعي وصلوا إلى إيطاليا عبر البحر، منذ بداية 2017، بارتقاع قدره 5.71%، مقارنة بالفترة نفسها من 2016.

ولم يوضح تقرير التلفزيون الحكومي، الخلفيات التي دفعت بلدية مدينة كوديغورو لاتخاذ القرار، الذي لم يجد بعد تعقيباً من الحكومة الإيطالية، أو مؤسسات حقوق الإنسان والمعنية باللاجئين.