مسؤول قطري: 3000 شكوى من متضرري الحصار

صرح رئيس اللجنة القَطرية لحقوق الإنسان «علي بن صميخ المري»، بأن عدد الشكاوى التي تلقتها لجنته من المتضررين منذ بداية المقاطعة السعودية الإماراتية البحرينية المصرية لقطر بلغ ما يقارب ثلاثة آلاف شكوى.

ونقل موقع «الجزيرة نت» عنه القول، إنه «التقى مسؤولين في وزارة الخارجية الأمريكية وحثهم على وضع انتهاكات الحقوق التي رافقت حصار قطر على رأس أولوياتهم في التعامل مع الأزمة الحالية في الخليج.»

وقال إن لجنته سجلت حالات منع قطريين من دخول المملكة العربية السعودية لأداء مناسك العمرة.

وأشار إلى أن لجنته سجلت أيضاً انتهاكات نجمت عن منع طلاب قطريين من حقهم في إكمال تعليمهم في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وقطعت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر في يونيو/حزيران الماضي علاقاتها مع قطر وطالبتها بالتوقف عن دعم الإرهاب والتدخل في شؤون الدول الأخرى.

وكانت قطر دشنت مؤخراً لجنة للمطالبة بتعويضات مما تسميها «دول الحصار».

أجرى «علي بن صميخ المري»، رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر (مستقلة)، عدة لقاءات متنوعة بالولايات المتحدة، في وقت تتواصل فيه الأزمة بين الدوحة وعدة عواصم عربية.

وقالت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان، في بيان صدر الثلاثاء، إن نشاط رئيسها بواشنطن (بدأ قبل أيام وما زال مستمرا) يأتي في «إطار مستجدات أزمة الحصار على قطر ومواطنيها والمقيمين على أرضها، وانعكاساتها على أوضاع حقوق الإنسان».

المصدر | الخليج الجديد+ د ب أ