منحة صينية لمصر لتنفيذ مشروع «سات 2»

«مصر سات 2» لخدمة المشروعات البحثية والاستشعار عن بعد — صورة أرشيفية

قدمت الصين، الثلاثاء، منحة مالية لمصر بقيمة 300 مليون يوان صيني (46 مليون دولار أمريكي)، لتنفيذ مشروع القمر الصناعي «مصر سات 2».

والمنحة الصينية مخصصة لخدمة المشروعات البحثية والاستشعار عن بعد.

جاء ذلك، خلال توقيع اتفاقيات بين مصر والصين، على هامش قمة «بريكس»، المنعقدة بمدينة «شيامين» الصينية، والتي يشارك فيها الرئيس المصري «عبد الفتاح السيسي»، بدعوة من نظيره الصيني، «شي جين بينغ».

وشهد الرئيسان توقيع اتفاقية للتعاون الاقتصادي والفني، بشأن تخصيص الصين منحة قدرها 300 مليون يوان صيني (46 مليون دولار) لمصر، كما شهدا توقيع اتفاق تعاون أمني بين وزارة الداخلية المصرية، ووزارة الأمن العام الصينية، وفق بيان الرئاسة المصرية.

واتفق الجانبان على أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجال مكافحة الإرهاب، دون ذكر مزيد من التفاصيل.

وكانت القاهرة، اعتقلت منذ شهرين، العشرات من طلاب مسلمي الإيغور، ممن يدرسون في الأزهر الشريف بالقاهرة، تمهيدا لترحيلهم إلى الصين.

وكان وزير الداخلية المصرية «مجدي عبد الغفار»، قد التقى نائب وزير الأمن العام الصيني «تشي زيمين» برفقة وفد أمني صيني رفيع المستوى، في 19 يونيو/حزيران الماضي.

وتضمنت نتائج اللقاء الذي جرى في القاهرة، تفعيل قنوات تبادل المعلومات ذات الصلة بالتنظيمات المتطرفة وأنشطة الهجرة غير الشرعية، بحسب بيان مشترك صدر عن الطرفين.

وفي وقت سابق اليوم، بحث «السيسي» في لقاء ثنائي مع «بينغ»؛ العلاقات بين بلديهما، على هامش اجتماعات منتدى «بريكس»، الذي بدأ فعالياته الأحد الماضي ويختتم اليوم.

واسم «بريكس» يجمع الحروف الأولى لأسماء الدول الأعضاء، والتي تعد الأسرع نموا في العالم، من حيث الاقتصاد، ويشكل مجموع سكانها نحو نصف سكان العالم، وهي: البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب أفريقيا.

المصدر | الخليج الجديد + الأناضول